هل تقضي فضيحة البيانات على أرباح “فيسبوك” في 2018؟

 

أكد محللون أن الوقت ملائم الآن لشراء أسهم “فيسبوك” بسبب أنها رخيصة وفقا لما أفادوا، إضافةً إلى أنهم توقعوا أن أسهم المنصة الاجتماعية الأشهر التي تواجه العديد من الأزمات هذه الفترة، سوف تتخطى توقعات المحللين في المكاسب الفصلية المحددة لها.

وقال الخبير الاستراتيجي ديفيد سيبورج في تصريحات لمحطة “سي ان بي سي”، إن توقعاته الخاصة بأرباح فيسبوك المقررة للربع الأول إيجابية، وأنها سوف تكون دافعًا لتحقيق المزيد من الأرباح. وأضاف سيبورج أن المكاسب التي ستحققها فيسبوك ستكون مهمة جدًا بالنسبة لمارك زوكربيرج تحديدًا، بعد أن قضى يومين الأسبوع الماضي في الكونغرس الأميركي لتقديم شهادته حول الفضيحة التي تسببت فيها شركته.

وفي تشرين الثاني الماضي، أعلنت شركة “فيسبوك” عن قفزة قدرها 79 بالمئة في أرباحها خلال الربع الثالث من العام 2017 بدعم من نمو قوي لإعلانات الفيديو على مدى 3 أشهر هيمنت عليها تقارير عن مزاعم بأن روسيا استخدمت شبكة التواصل الاجتماعي للتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

وقفز إجمالي إيرادات فيسبوك من الإعلانات 49 بالمئة في الأشهر الثلاثة حتى نهاية أيلول إلى 10.14 مليار دولار، وجاءت حوالي 88 بالمئة من تلك الإيرادات من الإعلانات على الأجهزة المحمولة.

وارتفعت الأرباح إلى 4.71 مليار دولار، أو 1.59 دولار لسهم، من 2.63 مليار دولار أو 90 سنتا للسهم.

وزاد إجمالي الإيرادات 47.3 بالمئة إلى 10.33 مليار دولار في الربع الثالث.

وذكرت “فيسبوك” أن حوالي 2.07 مليار شخص كانوا يستخدمون شبكتها حتى الثلاثين من أيلول بزيادة قدرها 16 بالمئة عن العدد المسجل قبل عام.

المصدر:
عربي21

خبر عاجل