اسحق: منطقة بشري كانت وستبقى رأس حربة في الدفاع عن كل لبنان وعن المسيحيين في كل لبنان

اكد مرشح “القوات اللبنانية” عن المقعد الماروني في قضاء بشري جوزيف اسحق على أن منطقة بشري كانت وستبقى رأس حربة في الدفاع عن كل لبنان وعن المسيحيين في كل لبنان، كما كل اللبنانيين، بجهد الدكتور سمير جعجع وحزب “القوات اللبنانية”.

كلام اسحق جاء خلال رعايته افتتاح منسقية بلدة بلوزا في “القوات اللبنانية” مركزها الإنتخابي، بحضور مختار البلدة أنطونيوس مارون، رئيس جمعية نجمة لبنان بطرس حصيراتي، رئيس مركز “القوات” في البلدة ربيع مارون، رؤساء مراكز القوات في المنطقة وحشد من الأهالي.

واشار إسحق الى أن بلوزا لم تبخل يوماً بوقوفها الى جانب القوات اللبنانية في زمن الحرب كما في زمن السلم كما باقي بلدات القضاء. لافتاً الى أن منطقة بشري بدأت تتحول وتتطور إنمائياً منذ العام 2005.

وأضاف: “أنتم تعلمون أننا إسترحنا منذ العام 2005 من الطريقة التي كانت تعامل بها المنطقة في جميع المراحل السابقة عبر التمييز بين بلدة كبيرة وبلدة صغيرة، عائلة كبيرة وعائلة صعيرة، أما اليوم فقد أصبحنا متساوين وبخاصة بالمشاريع الإنمائية المخصصة بكافة قرى وبلدات القضاء”.

وتابع: “من لحظة وصول النائبين ستريدا جعجع وإيلي كيروز بدأنا نشعر بالتغيير وأتت إنتخابات 2009 لترسخ هذه الأجواء أكثر فأكثر حتى وثلنا اليوم الى ما وعد به الدكتور جعجع بأن يكون هناك نائبًا من خارج مدينة بشري. وقد شاءت الظروف أن أكون أنا وهذا الأمر ساهمتم به أنتم وبالتالي هذه مسؤولية كبيرة جداً وخاصةً لوجود الدكتور جعجع رئيساً لحزب “القوات اللبنانية”. من هنا المسؤولية كبيرة جداً ولا يجب العودة الى الوراء، وأستشهد بما قاله الدكتور جعجع “الناس تسير الى الأمام ولا تعود الى الوراء”.

واردف: “نحن لسنا ضد أحد، لسنا ضد أي عائلة من العائلات، نحن منفتحون على الجميع، خصوصاً وأن منطقة بشري كانت وستبقى رأس حربة في الدفاع عن كل لبنان وعن المسيحيين في كل لبنان، كما كل اللبنانيين، ندافع عن حقوقنا وعن الدولة وضد الفساد، وكل هذا بجهد الدكتور سمير جعجع وحزب “القوات اللبنانية”.

واضاف: “جبة بشري اليوم لها دور كبير لم تلعبه بتاريخها، لذا لا نريد العودة الى التقوقع وسياسة الأحياء والبلدات لأن دورنا أصبح على صعيد كل لبنان وبخاصة بعد الدور الكبير المحلي والإقليمي والدولي الذي وصل إليه الدكتور سمير جعجع. وهذا الأمر يحفذنا أكثر فأكثر لنبقى الى جانبه، لنبقى في منطقة بشري، في صلب القرار وليس ملحقين، فنحن في جميع لوائحنا متقدمون على منافسينا وبخاصة في قضاء بشري حيث نراهم لا يعلمون في أي كتلة نيابية سيكونون، وفي حال تشكلوا في كتل سيشكلون معها الولاء لخارج لبنان مع الأسف. تأكدوا أنه مثلما خرجت منكم سأكون دائماً الى جانبكم في كل المشاكل التي ستواجهكم إنمائياً أو إجتماعياً ولن أترككم ولو لدقيقة تماماً كما كنا سابقاً”.

ووعد إسحق بإستكمال مشروع توسيع الطريق (دورة قاديشا) في مراحل لاحقة إضافةً الى مشروع الصرف الصحي وشبكة المياه وبئر المياه بتمويل من الصندوق الكويتي.

وختم: إذا كانت بلوزا بخير فمنطقة بشري بخير لأننا جميعنا كل متكامل.

وكانت الاحتفال قد بدأ بالنشدين اللبناني والقواتي، تلاها كلمة لرئيس المركز ربيع مارون الي رحب فيها بالنقيب إسحق مؤكداً معاهدة أبناء البلدة جميعاً الوفاء التام في الإنتخابات وما بعد بعد الإنتخابات خصوصاً وأنكم كنتم تقفون دائماً معنا في محنتنا.

من ثم كانت كلمة لرئيس الماكينة الإنتخابية في جبة بشري جان طربية رحمة الذي شدد على أهمية رفع نسبة الإقتراع مما في ذلك من أهمية على زيادة الحاصل وحجز نواب “القوات” في الدائرة ، كما إستعرض لأمور تقنية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل