إطلاق نار في دوما يعرقل “مفتشي الكيماوي”

أجلت الأمم المتحدة إرسال مفتشي الأسلحة الكيماوية إلى بلدة دوما السورية، الأربعاء، بعد إطلاق نيران في موقع الهجوم الذي يعتقد أنه كيماوي في السابع من نيسان الجاري.

وأشار مصدر من الأمم المتحدة في سوريا الى أنه من غير المرجح أن يدخل مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى بلدة دوما السورية، لافتًا الى ان فريقًا أوليًا دخل البلدة التابعة للغوطة الشرقية قرب دمشق، الثلثاء، لكن لم يدخلها خبراء المنظمة.

ووصل المفتشون إلى دمشق مطلع الأسبوع لتفقد موقع هجوم يعتقد أنه كيماوي في دوما، أسفر عن مقتل العشرات، وأدى إلى توجيه الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضربات صاروخية على سوريا.

وقال مبعوث سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري، الثلثاء، إن فريقا أمنيا من المنظمة الدولية توجه إلى دوما، قبل زيارة مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيماوية المزمعة.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل