مقتل 4 من رجال الأمن السعودي بإطلاق نار في عسير

أعلنت وزارة الداخلية السعودية عن تعرض نقطة تفتيش أمنية على طريق يربط محافظتي المجاردة وبارق بمنطقة عسير ، لإطلاق نار من مصدر مجهول.

وأكدت الداخلية السعودية في بيان مقتل 4 من رجال الأمن السعودي في الإعتداء، وقالت إنها “تمكنت من تحديد هوية عدد من المتورطين في إطلاق النار”.

وأسفر تبادل إطلاق النار عن إصابة خمسة من رجال الأمن ، “استشهد أحدهم أثناء نقله إلى المستشفى”، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السعودية “واس”.

وتم القبض على اثنين من المتورطين، وأسفرت المتابعة الأمنية عن رصد شخص ثالث من المتورطين في الجريمة أثناء محاولته الفرار من قبضة رجال الأمن .

وأشارت معلومات أخرى، إلى أن أحد المجرمين يدعى بندر الشهري (34 عاماً)، ويعمل في الدفاع المدني في نفس منطقته، ويعيش مع والديه و11 من أخوته البنين والبنات في محافظة تنومة، والتي تبعد تقريباً ساعة عن موقع الحادث في طريق عرقوب بين المجاردة وبارق.

وقال أحد أقارب بندر لـ”العربية. نت”، مفضلاً عدم ذكر اسمه، إن بندر يعيش بطريقة غير سوية، وقد شهد العام الماضي وقوع حادث شنيع له بعد ممارسته التفحيط في الرياض دخل  على اثره المستشفى لفترة استمرت شهرين تماثل بعدها للشفاء.

وأضاف إن بندر لم يسبق له السفر بمعرفة أهله أو أحد أقاربه، إلا أنه يختفي بشكل مفاجئ لمدة يومين أو ثلاثة أيام ويعود من جديد لمنزل العائلة، ويعلل غيابه بوجودة في تهامة في نزهة برية.

ويجتمع في الصيف عدد من أبناء العم لبندر في بيتهم الكبير في محافظة تنومة ليقضوا أيام الصيف في الأجواء الباردة، إلا أن كثير من أبناء العم لا يكادوا يرون بندر حيث أنه يقضي أغلب وقته مع أصحاب له خارج المنزل.

ولم تفصح الجهات الأمنية عن أسماء بقية العناصر الإجرامية الذين اعتدوا على نقطة التفتيش، وقتلوا ثلاثة من رجال الأمن، حيث تحفظت الجهات الأمنية على الأسماء لمصلحة التحقيقات.

فيما لم تبين الجهات الأمنية الدوافع لإرتكاب الجريمة، خصوصاً وأن أحد المجرمين يعمل في القطاع العسكري ولا يزال على رأس العمل.

المصدر:
العربية. نت, واس, وكالات

خبر عاجل