روسيا: الضربة الغربية على سوريا لم تتجاوز الخطوط الحمراء التي وضعناها سويًا

اشار وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، الى أن الغارات التي نفذتها أميركا وفرنسا وبريطانيا على سوريا، ردًا على هجوم كيماوي في دوما، “لم تتجاوز الخطوط الحمراء التي وضعناها”.

وقال لافروف: “أخبرنا الولايات المتحدة بشأن المناطق التي يمكن اعتبارها خطوطا حمراء لروسيا في سوريا قبل القصف الأميركي”، مشيرًا إلى أن غارات الدول الثلاث لم تتجاوز هذه الخطوط.

وبخصوص تسليم روسيا لسوريا أنظمة S300 الدفاعية الجوية، قال لافروف: “بعد القصف الأميركي على سوريا لم يعد هناك ما يحول دون تسليم روسيا لسوريا صواريخ إس 300”.

وكانت موسكو أبرمت عقدا مع دمشق لبيع الصواريخ المزودة بأجهزة رادار والمصممة لإسقاط الطائرات والصواريخ.

ويقول خبراء عسكريون إن الصواريخ قد تعزز إلى حد بعيد الدفاعات السورية وتزيد قدرة رئيس النظام السوري بشار الأسد على الصمود.

وسبق لإسرائيل أن أعربت عن قلقها بشأن تسليم هذه الصواريخ لسوريا، مطالبة من روسيا بوقف هذه العملية لأنها تمثل تهديدا على المجال الجوي الإسرائيلي.

هذا وكشف وزير الخارجية الروسي أن الرئيس الأميركي دعا خلال اتصال هاتفي نظيره الروسي فلاديمير بوتن إلى زيارة واشنطن.

خبر عاجل