الانماء ينضح بما فيه… الحواط: تحالفنا مع “القوات” لنزاهتهم ووطنيتهم

 

نظم مركز عين الدلبة في حزب “القوات اللبنانية ” لقاءً إنتخابيًا في ساحة الميدان، وحضر اللقاء عضويّ لائحة “التغيير الأكيد” في جبيل المرشح عن المقعد الماروني زياد الحواط، والأستاذ محمود عواد، منسق منطقة جبيل في حزب “القوات” الرفيق شربل ابي عقل، رئيسة جهاز تفعيل دور المرأة الاستاذة مايا زغريني، ورئيس المركز المختار فؤاد متى واعضاء مركز عين الدلبة، وعدد من أهالي بلدة عين الدلبة والقواتيين.

شكر الحواط بلدة عين الدلبة واهلها وفعالياتها، وقال: “نحن نلتقي من امام كنيسة عمرها من مئات السنين، ومن احوجنا ان نعود الى القيم والتاريخ”.

وإعتبر أن هستيريا أصابت بعض الجبيليين نتيجة إنتخابهم لأشخاص لم يفوا بوعودهم طيلة الخمسة عشر عام، وقال: “الانماء ينضح بما فيه”، مضيفًا: “لغتنا هي لغة المستقبل والتقدم وازدهار منطقتنا، ولغة “التغيير الأكيد” التي ستتحقق في 6 ايار وسنحقق نتيجة جيدة، فبلاد جبيل التي صدرت الحرف للعالم ستصدر التغيير الى كل لبنان، شاء من شاء وابى من ابى”.

وأمل ان يكون التغيير في 6 ايار وأن تبدأ المحاسبة الحقيقية في 7 ايار.

وأضاف: “تحالفنا وبكل فخر مع مكوّن وطني اساسي هو حزب “القوات اللبنانية”، لنزاهتهم ووطنيتهم ولمشروعهم الذي هو بناء الدولة والسيادة والكرامة ومشروع الجيش الواحد. نحن بمواجهة مشروعين في جبيل، مشروع قوة السلاح ومشروع استعمال السلطة، وصناديق الاقتراع ستثبت ذلك”.

وطالب من الناخبين في 6 ايار ان يتفاعلوا بديمقراطية، وقال: “لن ننجرّ الى اي مشاكل، بل سنواجه بكل ديمقراطية والتزام واخلاق وذلك لبناء مشروع دولة حقيقية ومشروع بناء مستقبل الامل للأجيال، وكي نبقى في بلدنا ودون تهجير شبابنا، معرتنا الاساسية بقاءنا في ارضنا. الى اللقاء في 6 ايار حيث جبيل ستقول كلمتها وستقول الحقيقة، والانتصار هو اكيد”.

من جهته، نوّه المرشح محمود عواد بالعيش المشترك بين ابناء بلدة عين الدلبة، وقال: “نحن في ساحة الكنيسة وبعد بضعة امتار الجامع امامنا، فالعيش المشترك اساس في هذه البلدة، آملاً ان تبقى المحبة قائمة بين اهل هذه البلدة وجوارها بين المسيحيين والمسلمين وذلك كما ورثناها عمن سبقنا سنورثها الى اولادنا واحفادنا”.

وكان اللقاء افتتح بكلمة الرفيقة مايا محاسب مؤكدةً على العيش المشترك في بلدة عين الدلبة، ومنوهةً بعمل المرشح زياد الحواط في جبيل ونشاطه ونزاهته.

ثم استكمل اللقاء بكلمة المركز القاها رئيس مركز عين الدلبة المختار فؤاد متى، الذي رحب بالحضور وبمرشحي لائحة “التغيير الأكيد”، وقال: “صار بدا نتمثل في البرلمان بمرشحين يشبهوننا ويعرفون همومنا، وصار بدا ان يشمل الانماء قرانا، ودعم مواسمنا الزراعية، ومن امام ساحة كنيسة الميدان المطلة على المسجد صار بدا تعايش حقيقي. والاهم صار بدا دولة حقيقية بكل مكوناتها. كل ذلك بانتظار “التغيير الاكيد” في صناديق الاقتراع في 6 ايار”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل