مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الجمعة في 11/5/2018

 

مقدمات نشرات الأخبار المسائية

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان” 

حرك رئيس الحكومة سعد الحريري المياه الراكدة عقب فترة الإنتخاب النيابي فزار رئيس الجمهورية ، وينتظر أن يزور رئيس البرلمان، كما ألقى كلمته في حشود أمام بيت الوسط في سياق مهرجان النصر نسبة الى نتائج الإنتخابات النيابية.

وبرز في مواقف الرئيس الحريري تأييده انتخاب الرئيس نبيه بري رئيسا للمجلس لولاية جديدة، مشيرا الى جلسة لمجلس الوزراء الأربعاء المقبل.

وترقب أوساط سياسية صدور دعوة للمجلس النيابي الجديد لعقد جلسته الأولى لإنتخاب رئيس وأعضاء هيئة مكتب المجلس.

وفي المنطقة لا يزال التوتر سائدا عسكريا وسياسيا في ضوء المواجهة الصاروخية والجوية بين إيران وإسرائيل على الارض السورية.

ويعقد الثلاثاء المقبل إجتماع وزاري إيراني فرنسي بريطاني وألماني للبحث في استمرار العمل بالإتفاق النووي وكذلك استمرار العمل بالإتفاقات الإقتصادية.

وقد جاء الإتفاق على هذا الإجتماع فور توجيه إيران سؤالا الى شركة ايرباص حول صفقة طائرات الركاب.

عودة الى الشأن المحلي وزيارة الرئيس الحريري لرئيس الجمهورية.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار الـ”ام تي في” 

هدأت المعارك الكلامية الناتجة من الانتخابات النيابية، فتكثفت الاتصالات لاعادة ترتيب المشهد السياسي، هدف الاتصالات تحقيق امرين:الاول: تكوين تكتلات وحتى جبهات سياسية جديدة داخل البرلمان اللبناني، والثاني: بدء المشاورات لمعرفة المسارات التي ستأخذها الاستحقاقات المقبلة، وفي طليعتها ثلاثة استحقاقات مترابطة. رئاسة مجلس النواب ورئاسة الحكومة ثم تشكيلها. وفي هذا الاطار بالذات يمكن فهم كل ما حصل من حراك سياسي اليوم سواء في بعبدا او بكركي او في عين التينة او في مركزية التيار في سن الفيل. والسؤال: هل تؤدي هذه الحركة الى تسريع الاستحقاقات ام ان الشياطين الكامنة ستظهر تباعا ولا سيما عند البحث في التفاصيل.

توازنا شيع الحزب التقدمي الاشتراكي الشاب علاء ابي فرج الذي قتل بعد اشكال مع مناصرين للحزب الديمقراطي اللبناني. التشييع الحاشد الذي حصل في الشويفات تميز بحضور كثيف من قادة التقدمي الاشتراكي، وعلى اعلى المستويات كما لفتت مشاركة الوزير السابق وئام وهاب. وقد اكد الوزير العريضي في كلمة القاها انه من غير المسموح لأحد ان يسرق الانتصار بالفتنة داخل البيت الدرزي.

اقليميا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بدأ جولة ديبلوماسية مهمة في محاولة لانقاذ الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة، الجولة الدبلوماسية الايرانية يواكبها الرئيس الروسي عن كثب الذي يكثف اتصالاته وسيبدأها مع المستشارة الالمانية ميركل في سوتشي.

=============================

* مقدمة نشرة اخبار “المستقبل” 

الاوفياء لتيار المستقبل ولرئيسه سعد الحريري وبعدما ادلوا باصواتهم في صناديق الاقتراع توافدوا اليوم فكانوا عشرات الالاف في بيت الوسط ومحيطه مشاركين في مهرجان النصر والفوز.

من كل لبنان جاءوا من بيروت العاصمة من الشوف واقليم الخروب وصيدا والعرقوب وعكار وطرابلس والمنية والضنية والبقاع.

الرئيس الحريري وامام الجمهور المحتشد في باحات بيت الوسط اكد أن تيار المستقبل لا زال الرقم الصعب في المعادلة الوطنية ولا زال صاحب أكبر كتلة نيابية صافية في البرلمان.

وقال مخاطبا جمهور رفيق الحريري أهلا بكم في قلب حبيبتنا بيروت في عاصمة كرامتنا بيروت يجب أن تتأكدوا أن سعد الحريري مستمر في الخط الأمامي لحماية لبنان ومستمر في الدفاع عن حقوق كل المجموعات التي حمت قرار تيار المستقبل في الانتخابات.

اضاف صحيح أن النتائج خطفت بعض المقاعد من تيار المستقبل لكن عملية الخطف كانت كمن يريد أن يسرق “سيتيرن” مياه من نهر الليطاني. واكد ان نهر رفيق الحريري في كل لبنان سائر ومستمر بقوة كل الأوفياء الأوادم.

وما قاله الرئيس الحريري في مهرجان النصر سبقه تحرك بدأه من بعبدا ليشكل انطلاقة للقاءات والمشاورات التي تسبق ثلاثية من الاستحقاقات تنتظرها البلاد اولها انتخاب رئيس للمجلس النيابي ومن ثم مشاورات تكليف رئيس الحكومة تمهيدا لاعلان تشكيل الحكومة العتيدة.

الرئيس الحريري ومن بعبدا اكد ردا على سؤال حول الكلام الذي يتناول تشكيل الحكومة انه لا يعترف الا بعرف توزيع الرئاسات الثلاث على الطوائف الرئيسية في البلد.

============================

* مقدمة نشرة أخبار الـ”او تي في” 

غدا نهاية اسبوع تداعيات استحقاق السادس من ايار، امنيا مضى شهيد الشويفات الى مثواه الاخير اليوم على وقع مواصلات المداهمات، في وقت تتجه الانظار الى خلدة حيث يعقد الوزير طلال ارسلان الواحدة من بعد ظهر الغد مؤتمرا صحافيا، اكدت معلومات خاصة بال “او تي في” انه سيكون صريحا يسمي الاشياء بأسمائها. اما سياسيا فمن المرتقب ان يصنع مهرجان الانتصار الذي يقيمه التيار الوطني الحر اعتبارا من السادسة من مساء الغد في الفوروم دي بيروت حدا نهائيا وبالارقام لما اشيع في الايام الفائتة عن تراجع نسبة تمثيله لمصلحة اخرين. وفي غضون ذلك بدا التحضير في الكواليس لانجاز انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبه وهيئة مكتب المجلس حيث من المفترض وفق معلومات ال “او تي في” ان تعقد جلسة الانتخاب في الثاني والعشرين من ايار، وفيما يحيل التيار موقفه من الموضوع على خلوة يعقدها قريبا تكتل لبنان القوي. اعلن رئيس الحكومة سعد الحريري من قصر بعبدا تأييده للرئيس بري، لكنه في المقابل وردا على سؤال تمسك ثنائي حزب الله وحركة امل بوزارة المال، اكد انه لا يعترف الا بعرف واحد وهو المرتبط برئيس الجمهورية ورئيسي مجلس النواب والحكومة، مشيرا الى ان المداورة في الوزرارات ستكون قيد البحث.

===========================

* مقدمة نشرة أخبار “المنار” 

الوهم يأسر قيادة الكيان الصهيوني، والخوف يقيد جبهته الداخلية. مشهد ارباك تستحضر فيه الهزائم في جنوب لبنان وغزة فتنتعش الاوجاع لحظة الحديث عن اي حرب مقبلة تكون فيها تل ابيب متورطة بمغامرة غير محسوبة النتائج مع سوريا ومحور المقاومة.

بعد معادلة الجولان وتفوق الدفاعات السورية في صد الصواريخ المعادية ضاقت خيارات العسكر في تل ابيب، وانقسم سياسيوها بين ناصح بالاعتبار مقابل اخر يكابر تحت الصفعات . اما دمشق فتتكلم لغة المعادلات بفصاحة بعدما ترجمت مع الحلفاء الاقوال انتصارات ضد الارهاب، محققة مقدارا من القوة والثقة يخولها الاستعداد جيدا لصد حرب الاصيل بعد هزيمة الوكيل.

الاحتلال المنشغل بالاصداء الصاروخية في الجولان المحتل، يشْغله الفلسطينيون في يوم جديد من فعاليات العودة .. وجمعة النذير انذرت بمشهد الخامس عشر من ايار الموعود بفعاليات مليونية في فلسطين والعالم تزامنا مع احياء الاحتلال ذكرى سلب فلسطين من اهلها ونقل السفارة الاميركية الى القدس المحتلة تطبيقا لوعد ترامب المشؤوم.
في لبنان، تنتقل القوى السياسية الخارجة من الانتخابات الى تكوين مشهد جديد عنوانه التحالفات النيابية وتشكيل الحكومة وحكومة للوحدة الوطنية يدعو حزب الله الى تاليفها مع الاخذ بعين الاعتبار نتائج الانتخابات وتمدد القوى في البرلمان كما قال نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم.

وانتخابيا ايضا، يخوض اربعة وعشرون مليون عراقي غدا غمار التصويت للبرلمان الاول بعد الانتصار على داعش والثاني بعد الهزيمة الاميركية في العراق. وبمروحة تحالفات سيجري الاستحقاق العراقي غدا ، وما يتأتى عنه يحدد صورة بلاد ما بين النهرين لمرحلة مقبلة لن تكون بعيدا عن التحديات.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار الـ”ال بي سي” 

في مرحلة ما بعد الانتخابات النيابية تحركت السياسة في اتجاهات عدة، اتجاه انتخاب رئيس المجلس ونائبه اتجاه، الكتل وتكتلات النيابية الملزمة لتسمية الرئيس الذي سيؤلف الحكومة، واتجاه التشكيلة الحكومية.

على مستوى انتخاب رئيس المجلس بات شبه واضح ان الرئيس نبيه بري سيعاد انتخابه مجددا، اما نيابة الرئاسة فلم تحسم حتى الساعة، والاختبار سيكون بين نواب الارثوذوكس ال 14 الموجودين في مجلس النواب على مستوى تسمية الشخصية التي ستسمى لتأليف الحكومة ايضا لم يحسم الامر بعد، وان كان الاتجاه يميل الى الرئيس سعد الحريري.

على مستوى التشكيلية الحكومية فإن الغموض سيد الموقف في ظل اشكالية عدد من الحقائب وفي مقدمها حقيبة وزارة المال. فلل المرة الثانية بعد الانتخابات يؤكد الرئيس سعد الحريري ان العرف الوحيد هو طائفة رئيس الجمهورية وطائفة رئيس المجلس وطائفة رئيس الحكومة.

اما الوزارات فلا اعراف في شأنها، هذا التأكيد للمرة الثانية في اقل من اسبوع يفتح الباب مبكرا على مشكلة المال خصوصا ان الرئيس بري يتمسك بحقيبة المال للشيعة ويسمي لها الوزير الحالي علي حسن خليل، صحيح ان الاستحقاق الحكومي لم يبدأ قبل العشرين من هذا الشهر، لكن الحديث فيه بدأ يتقدم على ما عداه.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار “الجديد” 

بدأت مرحلة العد الوزاري وإجراء المقاصة النيابية لاستخراج الاحجام الوزارية ومن هنا سوف تصطدم آذان اللبنانيين بعبارات مكبرة للصوت وبمغنطة التمثيل لا بل مغطه.. وبالادعاء أنني الأقوى ومثل هذه المواقف سبق أن احتلت التصريحات واجتماعات الكتل والتسريبات الإعلامية تثميرا لانتزاع مقاعد وزارية كل بحسب حصاده وحواصله النيابية وفي استطلاع بوادر مواعيد الاستشارات للتكليف أولا اجتمع رئيس الحكومة الحالية سعد الحريري برئيس الجمهورية ميشال عون وأعلن عن جلسة لمجلس الوزراء الأربعاء المقبل قبل دخول الحكومة في مرحلة تصريف الأعمال وهو رفض من بعبدا الشروط المسبقة التي توضع حول التأليف وحجز المقاعد الوزارية لكن كلام السياسي في القصر ليس على وزن خطاب مهرجان العصر.. وأمام جمهور حاشد من التيار الازرق أعلن الحريري أننا “أكبر كتلة نيابية صافية فيمجلس النواب” وبذلك يكون الحريري الجهة الثالثة التي تدلى بتصريحات فائض القوة والكتلة الأقوى بعد التيار الوطني والقوات وتحدث رئيس الحكومة أيضا عن نواب ركبوا على أكتاف غيرهم من القوى السياسية التي تخاصم تيار المستقبل وإذا كان عرض العضلات السياسية سيجري تمثيره غدا في التوليفة الوزارية فإن أكثر ما يخشاه الرأي العام اللبناني هو الوصول الى حكومة وفاق وطني.. فمثل هذه التركيبات السياسية لن تكون إلا على حساب الناس وفي خدمة السياسيين انفسهم والتجربة علمت اللبنانيين أن حكومة الوفاق هي اختصار للنفاق والتقاسم وجمع الحصص وإلغاء أي دور للمعارضة والإبقاء على جهاز تحكم عن بعد يطفئ محركات الحكومة والبلد متى شاء ويعطل إنتاجها فالحكم الحقيقي والعهد القوي ينطلق من حكومة تعمل.. ومعارضة تحاسب بعدما بلغت ديون البلاد مئة مليار دولار أما التوافق فليس سوى جملة للنهب بالجملة والمفرق والامتناع عن المساءلة والخضوع لاحكام لجان التفتيش والرقابة ويكفي اللبنانيين أن الخطابات الانتخابية قد سعرت فيما بينهم ووضعت شوارعهم على حافة براكين طائفية واستخدمت في الحرب كل أنواع الأسلحة المذهبية السنية منها والشيعية والمسيحية والدرزية ولم يبق الزعماء نبيا ولا رسولا ولا قديسا إلا وأنزلوه من السماء إلى الأرض فشيطنوا الدين في خدمة الصندوق.. وبلغت حدة الاقتتال الانتخابي مستوى القتل على غرار الشويفات التي ودعت ضحيتها اليوم واستقبلت بعض المتقاتلين حيث مشوا في الجنازة ويبدو أن تبعات نتائج الانتخابات لم تتوقف هنا حيث شن الوزير السابق أشرف ريفي أعنف هجوم على وزير الداخلية نهاد المشنوق وكشف ريفي أن المشنوق لم يفز في بيروت الثانية، وتلاعب بالأوراق حتى يكون متقدما على المرشح الأرثوذكسي نزيه نجم” وأضاف متوجها الى المشنوق: “أنت بلا أخلاق ولا أمانة، وأنت ساقط وعميل وستدفع الثمن” وماذا بعد؟ فاز مئة وثمانية وعشرون نائبا لكن النتائج الفعلية تجلت في القتل والشتائم والاتهام بالتزوير وذلك قبل ان تنطلق المرحلة الثانية من الادلاء بالتعبير وبعضه قد يستخدم لغة البعير ومع السقوط لغويا.. تتحضر جلسات مجلس النواب للسقوط تقنيا عبر اللجوء الى انتخاب رئاسة المجلس ونيابة الرئاسة بالورقة والصندوق الجوال والاقتراع السري الذي لا يحمل أدنى مقومات التطور التكنولوجي فبتعديل لا يرهق المجلس ولا يستلزم سوى استشارة تقنينن مختصين يمكن أن يعتمد مجلس النواب الانتخاب الالكتروني المتطور حتى لا تصل غدا ميريام كلينك الى رئاسة المجلس عن طريق التمريك.. او أن يرقص زوربا اليوناني على كرسي نيابة الرئاسة للمناكفة الأرثوذكسية.

=============================

* مقدمة نشرة أخبار الـ”أن بي أن”

هي العشرة أيام الأخيرة من عمر مجلس النواب الحالي قبل أن تهل ولاية المجلس الجديدة حيث يتسلم رئيس السن النائب ميشال المر مهماته في رئاسته بدءا من الحادي والعشرين من ايار الجاري وحتى تاريخ إنعقاد جلسة إنتخاب رئيس المجلس ونائبه وهيئة مكتبه ومطبخه التشريعي.

أما موعد هذه الجلسة فهو كان محور تشاور بين الرئيس نبيه بري و”الريس” أبو الياس أما بعض خصوم دولة رئيس السن فعليهم أن يستعدوا نفسيا منذ الآن لهذا الأمر.

كل الأنظار تتجه الى عملية تشكيل الحكومة المقبلة وفي هذا الإطار أوضح الرئيس بري ان لا اتفاق مسبقا على اعتماد مبدأ المداورة بنحو دائم في توزيع الحقائب الوزارية وترك كل الاحتمالات مفتوحة حول تشكيل تكتل واسع. وقال: إذا أرادوا السلم أنا له وإذا أرادوا الحرب بالمعنى السياسي أنا لها.

وعلى خط المشاورات لقاء في بعبدا بين الرئيسين ميشال عون وسعد الحريري الذي أكد مجددا الوقوف الى جانب الرئيس بري في ترشحه لرئاسة المجلس.

واليوم شيع الحزب التقدمي الاشتراكي وأهالي الشويفات الضحية علاء أبي فرج الذي قتل قبل يومين خلال الإشكال بين حزب التقدمي والحزب الديمقراطي اللبناني وسط أجواء من الحزن ودعوات لوأد الفتنة.

على مستوى المستجدات المرتبطة بالاتفاق النووي في ضوء الاعلان الاميركي بالانسحاب منه حركة مكوكية لا تهدأ تقوم بها الدبلوماسية الايرانية بين عواصم القرار من بكين الى موسكو وبروكسل فيما كانت خطوط موسكو مفتوحة في هذا المجال حيث تم التأكيد بين الروس والأتراك أن ما قامت به واشنطن هو خطأ.

في الأراضي المحتلة كان الفلسطنيون يحيون الجمعة السابعة والأخيرة لمسيرات العودة الكبرى عند السياج الحدودي لقطاع غزة وفي الضفة الغربية والقدس المحتلة وحصيلة مواجهات اليوم شهيد فلسطيني وأكثر من اربعمئة جريح.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل