المسيرة مستمرّة رغم المعوقات… جعجع: سنبذل كل جهدنا في سبيل تحقيق كل ما يجب تحقيقه

 

أكّد رئيس حزب “القوّات اللبنانيّة” سمير جعجع أن الإنتصار الذي حققه الحزب في الإنتخابات النيابيّة يفرح شهداء “القوات” حيث هم اليوم لأنهم يرون أن كل قطرة دم من دمائهم يتم ترجمتها ليس فقط عبر الدفاع عن الأرض وإنما من خلال السعي لبناء دولة فعليّة قويّة وهم يرون ان الأهداف التي استشهدوا لأجلها تتحقق الواحد تلو الآخر والمسيرة مستمرّة رغم المعوقات التي تعترضها.

ووعد جعجع جميع اللبنانيين أن “القوات” لن تألو جهداً من خلال تكتلها النيابي الجديد واستطراداً من خلال كتلتها الوزارية الجديدة، وإن لم يحبّوا من خلال معارضتنا التي ستكون جديّة جداً، من اجل تحقيق كل ما يتمنونه ويحلمون به. وقال: “صحيح أن عدد الخطوات التي من الممكن أن نحققها هو رهن بالظروف والتطورات إلا أنه من المؤكد أننا سنبذل كل جهدنا في سبيل تحقيق كل ما يجب تحقيقه كما عرفتمونا دائماً قوّاتاً بالفعل وليس بمجرّد الكلام”.

كلام جعجع جاء في احتفال حاشد أقامه حزب “القوّات اللبنانيّة” في المقرّ العام للحزب في معراب احتفالاً بنتائج الإنتخابات النيابيّة في حضور نائب رئيس الحكومة وزير الصحة غسان حاصباني، نائب رئيس الحزب النائب جورج عدوان، النواب: ستريدا جعجع، أنطوان زهرا، فادي كرم، انطوان بو خاطر، جوزيف المعلوف، شانت جنجنيان، النواب المنتخبون: بيار بو عاصي، جورج عقيص، أنطوان حبشي، زياد الحواط، شوقي الدكاش، انيس نصار، عماد واكيم، وهبي قاطيشا، ماجد إيدي أبي اللمع، جوزاف اسحق، فادي سعد، قيصر المعلوف، جان طالوزيان، الوزير السابق جو سركيس، الأمينة العامة لحزب “القوّات” د. شانتال سركيس، الأمين المساعد لشؤون المناطق جوزيف أبو جودة، الأمين المساعد لشؤون الإنتشار مارون سويدي، الأمين المساعد لشؤون المصالح د. غسان يارد، الأمين المساعد لشؤون الإدارة جورج نصر، اعضاء المجلس المركزي، رؤساء المصالح والأجهزة، حشد من رؤساء إتحادات البلديات ورؤساء البلديات، حشد من المخاتير، منسقو المناطق، رؤساء المراكز، وحشد من الفاعليات الإقتصاديّة، الأهليّة، الإجتماعيّة، الإعلاميّة والمدنيّة.

وقال جعجع: “بالحقيقة صار بدّا هالإحتفال” صحيح أن الحراس لم ولا ولن ينعسوا إلا أنه يحق لهم باستراحة محارب فبعد المعارك التي خضناها يحق للرفاق الموجودين بيننا اليوم وفي المناطق والأجهزة كافة استراحة محارب”.

وتابع: “بالرغم من استراحة المحارب التي نأخذها اليوم علينا أن ندرك أنه ابتداءً من الغد ينتظرنا عمل الدؤوب نظراً للمسؤوليات الجسام التي سترمى على كاهلنا بسبب الدور الكبير الذي يجب أن نلعبه في البلاد في ظل الأوضاع المتفجّرة في المنطقة و”غياب نواطير مصر عن ثعالبها” في الداخل اللبناني حيث أن ثعالب الصفقات متربصة وتتحرّك في جميع إدارات الدولة من أجل اقتناص المال من هنا أو هناك فيما الشعب يعاني من سوء الأوضاع المالية والإقتصادية المتردية”.

وختم موجهاً التحيّة إلى كل الأجهزة الحزبيّة التي عملت بشكل دؤوب وفعال من أجل الوصول إلى هذا الإنتصار.

وكان الإحتفال قد اسهل بدخول اعضاء تكتل “الجمهوريّة القويّة” على أنغام أغنية “طلوا حبابنا” للراحل وديع الصافي، فيما دخل رئيس “القوّات” وعقيلته النائب جعجع على وقع أغنية “خبطة قدمكن” للسيدة فيروز. فكلمة للشاعر حبيب أبو أنطون توجه بعدها رئيس “القوّات” واعضاء التكتل لوضع وردة على نصب الشهداء على انغام نشيد “قمرة أيلول”.

وعقب انتهاء جعجع من كلمته دعا عريف الحفل الإعلامي طوني نصار أعضاء التكتل إلى المسرح من أجل شرب نخب النصر ومن ثم أضيئت سماء معراب بالمفرقعات الناريّة فيما كان جميع الحاضرون ينشدون نشيد حزب “القوّات” وقوفاً.

وتخلل الإحتفال فقرة كوميدية لشادي مارون وغابي حويك ووصلات دبكة مع فرقتي دير الأحمر للكبار والشباب وفرقة وادي خالد.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل