إرجاء جلسة الـ”LBC” الى 22 حزيران… عدوان: هذه المحطة هي للقضية ولا يمكن لرئيس الحزب بيعها

إعتبر نائب رئيس حزب “القوات اللبنانية” ووكيل رئيس حزب “القوات” الدكتور سمير جعجع في قضية الـ”LBC” النائب والمحامي جورج عدوان أن الجميع يعرف في لبنان، ان الدكتور جعجع بوضع أمني خاص، وقد تعرض لمحاولة إغتيال منذ فترة وجيزة، وهو لا يمكن ان يأتي الى مكان، في وقت محدد سابقًا، مشددًا على أن “القوات” لن تعطي أعداء لبنان فرصة لهز الإستقرار، لاسيما بعد نتائج الإنتخابات النيابية الأخيرة التي حققتها “القوات اللبنانية”.

 

ولفت عدوان بعد جلسة دعوى “القوات اللبنانية” ضد تلفزيون “المؤسسة اللبنانية للارسال LBC” ورئيس مجلس ادارتها بيار الضاهر، أن “القوات” عبّرت عن إستعدادها للتعاون بسرعة، لتتمكن المحكمة من أخذ شهادة الدكتور جعجع، في مكان لا يتعارض مع سلامته،  مشيرًا الى أن المحكمة قررت أنها ستجيب على طلب الانتقال في ظرف أسبوع.

 

وأضاف: “أستغرب الكلام عن قضية الـ”LBC” كما لو كنا نتكلم عن شركة، في وقت أن هذه المحطة هي للقضية ولا يمكن لرئيس الحزب د. جعجع من بيعها، وبالتالي نحن نتحدث عن ظنين اساء الأمانة هو بيار الضاهر حسب القرار الظني”، لافتًال الى أن الظنين وعند إقتراب موعد الحكم، تتعب نفسيته ويخاف، وتابع: “لا بد من أن تظهر الحقيقة والـ”LBC” لم تكن يومًا للبيع”.

 

ورفض عدوان الدخول في تفاصيل المحاكامة مشيرًا الى أن  البحث القضائي، يناقش داخل قاعة المحكمة، وقال: “لن أسمح لأحد بإستدراجي كرجل قانون لأعطي أي تفصيل، والـ”LBC” للقضية وستعود لها حكمًا”.

 

وأبدى عدوان تفاؤله بأن الدعوى قد شارفت على النهاية، وختم: “إن شاء الله الحكم البدائي بات قريبًا. وفي النهاية الحكم للقضاء”.

 

وكانت القاضية المنفردة الجزائية فاطمة الجوني قد ترأست قبل ظهر اليوم الإثنين، جلسة إفهام الحكم في دعوى “القوات اللبنانية” ضد تلفزيون “المؤسسة اللبنانية للارسال LBC” ورئيس مجلس ادارتها بيار الضاهر.

وبسبب تعذر حضور رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع الجلسة لأسباب أمنية بحتة، تم إرجاء جلسة الإستماع في قضية الـ”LBC” الى 22 حزيران 2018.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل