بعد الإنتخابات… الأنظار تتركز على التأليف!

"الموقف اليوم": بعد الإنتخابات... الأنظار تتركز على التأليف! (ريشار حرفوش)

من المتوقع ان يدخل لبنان في مرحلة من التبريد السياسي بعد أجواء التسخين التي شهدتها البلاد مع الانتخابات النيابية، خصوصا ان معظم القوى السياسية بحاجة إلى التهدئة من أجل ان تتحضّر للمرحلة الجديدة واستحقاقاتها وفي طليعتها تأليف الحكومة.

المواقف المعلنة تستعجل التأليف، ولكن العقد الظاهرة لغاية اليوم تضفي نوع من الغموض على مسار مشاورات التأليف التي انطلقت بحلة غير رسمية بين أكثر من فريق سياسي في محاولة جس نبض تمهيدية او “تعبيدية” للمفاوضات الرسمية.

الأنظار تتركز على التأليف باعتبار ان رئاسة مجلس النواب محسومة كما رئاسة الحكومة، وما هو ضبابي يتعلق بعدد الأصوات التي سينالها رئيس المجلس ورئيس الحكومة المكلف، فيما المساعي جارية على قدم وساق لتوفير الظروف السياسية المواتية للتأليف.

وفي هذا السياق بالذات جاءت زيارة رئيس مجلس النواب نبيه بري لرئيس الجمهورية ميشال عون، وذلك بعد انقطاع طويل من زيارات بري للقصر الجمهوري، فيما توقيت الزيارة معبِّر جدا لجهة كونه قبل أسبوع تقريبا من انتخاب رئيس مجلس النواب ونائبه وهيئة مكتب المجلس، وبالتالي تؤشر إلى مرونة ومد جسور ومحاولة للاتفاق على الخطوط العريضة للمرحلة المقبلة كمعبر للدخول في التفاصيل اللاحقة.

 

الموقف اليوم: بعد الإنتخابات… الأنظار تتركز على التأليف!

الموقف اليوم: بعد الإنتخابات… الأنظار تتركز على التأليف!

Geplaatst door Lebanese Forces op Dinsdag 15 mei 2018

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل