مفهوم السيادة يحدد تحالفاتنا… أبي اللمع: على الحكومة أن تضع خطة لعودة النازحين بأقرب وقت

ادي ابي اللمع - مقابلة تلفزيونية
ادي ابي اللمع – مقابلة تلفزيونية

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب المنتخب عن دائرة المتن ماجد إدي ابي اللمع أن البلدان الغربية وضعت خطة جاهزة لإطالة أمد بقاء النازحين في لبنان، وهذا أمر مرفوض، طالما هناك مناطق آمنة يستطيعون العودة إليها. وطالب أبي اللمع بعودة قريبة للنازحين لأن وجودهم يستنزف موارد لبنان، داعيًا الحكومة الجديدة المرتقبة وضع خطة للعودة تأخذ بعين الاعتبار حقوقهم كاملة ومن دون تسييس.

وعن موقف حزب “القوات اللبنانية” الاخير من الموضوع، قال أبي اللمع في مقابلة مع قناة العربية: “إن أعدادًا كبيرة من السوريين يذهبون يوميًا إلى سوريا ويعودون حينما يشاؤون، ما يعني أنهم ليسوا بنازحين وهناك مناطق عديدة في سوريا آمنة”.

وعن ما يقال عن تحريض عنصري ضد النازحين بسبب تصريحات السياسيين، أجاب أبي اللمع: “لبنان معروف باستقباله للاجئين والنازحين من البلدان المحيطة منذ عشرات السنين، وأن لا عنصرية في الموضوع، لكن الحضور الكثيف للنازحين وضيق الاحوال الاقتصادية في لبنان خلق نفورًا”، مكررًا أن الوقت قد حان لعودة الذين يستطيعون العودة، بعد أن قام اللبنانيون بواجباتهم تجاههم.

وعن التحالفات المرتقبة في لبنان بعد الانتخابات، قال أبي اللمع: “ان التحالفات هي رهن التفاهمات التي تتمحور حول السيادة اللبنانية ومفهومها. فالسيادة إما تكون مطلقة أو لا تكون، والسيادة النسبية غير مقبولة، وهذا ما يحدد مستوى علاقاتنا مع القوى الأخرى في لبنان”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل