أبي اللمع: سأعمل على تجزئة المشاكل وإشراك المتنيين في إدارة حلها

سأل عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب المنتخب ماجد إدي أبي اللمع عن سبب بقاء معظم النواب الذين مروا على المتن في قصورهم العاجية طارحين مشاكل من من دون حلول، باستثناء قلة منهم.

وخلال عشاء تكريمي أقامه مركز “القوات اللبنانية” في إنطلياس بمجمع الغولدن بيتش، أكد أبي اللمع العمل خلال ولايته على تجزئة المشاكل وإشراك المتنيين في إدارة حلها خصوصًا على مستوى البنى التحتية، داعيًا السلطات المحلية الى مزيد من المبادرة والعمل لادارة هذه المشاكل.

واعتبر أبي اللمع أن التهاني التي يتلقاها تحمله ثقلًا كبيرًا وتزيد من مسؤوليته، وأن لا تهاني حقيقية قبل تحقيق إنجازات حقيقية وملموسة، شاكرًا أبي اللمع المتنيين والقواتيين على انتخابه، وأشاد بالماكينة الانتخابية التي أدارت العملية بعلم وشفافية ودقة، كما شكر النقيب “الصديق” شفيق القسيس على مواقفه.

وكان الحفل قد استهل بكلمة للدكتور نبيل بوحبيب هنأ فيها أبي اللمع على انتخابه لأن “المتن بيستحق” مناضلًا قواتيًا كبيرًا بإمكانه أن يحدث فرقًا، مشيرًا الى أن تصويت المتنيين لأبي اللمع هو تكليف وليس تشريفًا وأنه “قدها”.

كما القى النقيب شفيق القسيس كلمة ترحيبية بالنائب المنتخب وبالحضور مقارنًا التحول الذي جرى في انتخابات هذا العام بالتحول الذي جرى عام 1968 أبان الحلف الثلاثي.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل