يدنا ممدودة للعمل لمصلحة كسروان والفتوح… الدكاش: مؤتمنون على نضال الاف الشهداء وعلى خط سياسي سيادي

 

الدكاش: مؤتمنون على نضال الآف الشهداء وعلى خط سياسي سيادي

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب المنتخب شوقي الدكاش أن “القوات اللبنانية تعرف ان تخسر وتعرف ان تربح، وفي كلا الحالتين تحترم راي الناس وخياراتهم. وقال: “الناس وضعوا ثقتهم بنا، يجب ان  نكون على قدر  المسؤولية، وكل واحد منا في بلدته، بين اهله واصحابه، مسؤول عن صورة “القوات” وادائها.

الدكاش: مؤتمنون على نضال الآف الشهداء وعلى خط سياسي سيادي

الدكاش وخلال إستقباله في دارته في العقيبة وفدًا من منسقية كسروان – الفتوح في “القوات اللبنانية” لبلدات الفتوح وجونية في حضور مستشار رئيس الحزب لشؤون الاغتراب انطوان بارد، منسق القضاء المحامي جان الشامي والمرشحة التي خاضت الانتخابات على لائحة “التغيير الاكيد” باتريسيا الياس، قال: “انتم كبار، وابقوا هكذا ، ترفعوا عن كل الصغائر،  وكونوا الحلقة التي  تجمع في قراقم، صالحوا من هو ” زعلان “،  والمعتكف اشركوه في العمل وكونوا اليد  الممدودة التي تساعد وتخدم، كونوا صلة الوصل بين الناس، لما فيها خدمة المنطقة ومصالحها، كونوا العين الساهرة، كونوا كما انتم  “قوات لبنانية”.

واردف: “مسؤوليتنا كبيرة، نحن مؤتمنون على نضال الآف الشهداء وعلى خط سياسي سيادي غير مرتبط باي محور، نحن محورنا لبنان والقضية اللبنانية، همنا ابعاد لبنان عن المحاور  وبناء دولة كاملة المواصفات، دولة النجاح والانجاز، دولة الاستقرار والمؤسسات، دولة يتكرس فيها مبدأ  الثواب والعقاب، همّها الناس وتحسين ظروف حياتهم، لذلك نحن نطالب الاسراع بتشكيل حكومة تعمل على الاولويات الحياتية والاقتصادية للناس، وتعرف ادارة  نتائج مؤتمر “سيدر 1” ليكون فرصة لتحريك الاقتصاد، لا ان يتحول عبئاً  جديداً يضاف على اعبائنا وديوننا، نطالب الاسراع بتشكيل حكومة يكون اداء جميع وزرائها  كاداء وزراء “القوات اللبنانية”، شفاف وفي خدمة الناس دون تمييز ودائما دائما تحت القانون والنظام ، والقوات التي تطالب بالدولة القوية لا يمكنها ان تكون الا ملتزمة بالقوانين والنظام. وهذا الكلام بينطبق على مستوى الوطن وعلى مستوى منطقتنا”.

وتوجه الى نواب المنطقة الذين فازوا في الانتخابات بالقول : “يدنا  ممدودة للتعاون والعمل لمصلحة كسروان والفتوح، وانا مستعد  للدعوة الى اجتماع يكون على جدول اعماله بندا واحدا هو وضع  برنامج عمل انمائي لمنطقة كسروان والفتوح والعمل  سويا لانجازه ، بغض النظر عن مواقفنا واختلافاتنا بالسياسة”.

وختم متوجها الى صبايا وشباب “القوات اللبنانية”، بالقول: “الانتخابات اصبحت وراءنا، والناس وضعوا ثقتهم بنا ومن واجباتنا ان نكون على  قدر هذه الثقة، وانتم  قدا لانو “وقت اللي صار بدا كنتو ورح بتضلو قدا. وختم: ” شكرا لكم ولوفائكم والتزامكم ، ومعا سنبقى وصولا للجمهورية القوية “.

الشامي

بعد النشيد الوطني ونشيد “القوات”، القى الشامي كلمة اعتبر فيها ان حزب “القوات اللبنانية” حقق انتصارا كبيرا في هذه الانتخابات، فبالاضافة الى وصول مرشحه في كسروان شوقي الدكاش الى الندوة البرلمانية بثقة كبيرة من ابناء كسروان الفتوح، فهو ايضا اسقط مشروع “حزب الله” في هذه الدائرة الانتخابية، كما اكد على ان قيمة الانسان ليست بالدولارات التي دفعت يمينا وشمالا بل هي بتضحيات الشهداء الذين قدموا انفسهم على مذبح الشهادة من اجل قيامة الوطن والجمهورية .

وختم : “التحدي الكبير امامنا يبدأ اليوم في سبيل تحقيق النصر الكبير بقيام الجمهورية القوية التي يطمح اليها كل واحد منا “.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل