وبلا هاللبكي يا موسوي!!!

غرّد النائب نواف الموسوي بتوتر على “تويتره”!! شو صاير بالدني؟!

الموسوي لا يحب التغريد عاليًا الا في الحالات القصوى فقط، اي حين تكون البلاد في حال الخطر الشديد مثلاً، والعدو صار هنا “فشخة ع البواب”! اذ ان تسجيل لبنان لنجاح ثقافي عالمي هو من عدّة العدو، ولعله ايضًا من اعمال الشيطان الرجيم، فاستحق من بعض الممانعين تغريدات من كعب الدست، عل التغريد يستبق الخطر الكبير على سيادة الوطن وامنه ويرد عنه “صهاينة” الثقافة هؤلاء!

 

وهذا الخطر الكبير الداهم، تمثل في النجاح المدوي للبنان في فرنسا، من خلال المخرجة اللبنانية المبدعة نادين لبكي، التي فازت بجائزة التحكيم في مهرجان كان السينمائي، عن فيلمها “كفرناحوم” بالسعفة البرونزية، يا عيب الشوم!!! يا عيب الشوم كيف تجرأت وفعلتها نادين؟! كيف “تقحم” لبنان في مشهد ثقافي راق مماثل؟ وبأي حق تنال شهادة عن ابداعها اللبناني ذاك في ارقى المهرجانات السينمائية في اوروبا والعالم؟! عيب ان يصعد لبنان فوق تلك السجادة الحمراء حيث مبدعي السينما يلتقون بالمئات، وحيث ينهمر ابداعهم مطرا فوق عيون العالم، عيون صارت تشتهي الجمال والفنون والثقافة والابداع عيب!!!

“بلا لبكي، بلا وجع راس: وقت الجدّ ما فيه غير سلاحك بيحميك” حلوة منك يا نواف يا موسوي، ومعه كل الحق “سعادة” النائب الذي استكثر على نفسه اغنية لبنانية يوم اعلان فوزه بالانتخابات النيابية، فرقص بالكوفية الفلسطينة على اغنية فلسطينية ويوم صارت السفارة الاميركية في قلب القدس رقص على صمته!! معه حق الموسوي، معه كل الحق في تلك التغريدة، لشو الابداع خلينا بالمهم، وليس أهم من السلاح نشهره في وجه وطن، في وجه دولة وجمهورية، في وجه الثقافة والفنون “التافهة” تلك المضللة لعقول الناس! خلينا بالمهم، واحضروا مثلا مسلسل “الهيبة” فقط الذي يمثل تماما قيمة وقيم السلاح المتفلّت من وجه الدولة، ويمجده ويجعله ثقافة الثقافات التي يحبها الموسوي ويمجدها ايضًا. “بلا لبكي وبلا وجع راس وقت الجد ما في غير سلاحك بيحميك” ولك عشت، نطقت بعمق عمق ما تفكر وتؤمن وتؤمنون به في حزب الولاية ذاك، وعمرها ما ترجع الثقافة والفنون ولبنان الحلو المبدع، لبنان سعيد عقل والرحابنة ووديع الصافي وصباح ومخائيل نعيمة وجبران خليل جبران وامين الريحاني و..و..و وكل مبدعيه، شو هالتافهين هؤلاء، ولشو هاللبكي كلها، فالسلاح هو الثقافة والثقافة هي في السلاح، ودمتم لوطنكم الكريم ذي الهيبة العالية ولتنم لبكي في بيتها، اذ لا بيت للبنان الا هالكم صاروخ وخرطوشة وتغريدات رجل يقال انه …نائب عن الامة يمّي!!

الموسوي حول فوز لبكي في مهرجان “كان” السينمائي: وقت الجدّ ما في غير سلاحك بيحميك

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل