تمرد عسكري على ميليشيا الحوثي الإنقلابية في الحديدة

رفض ضباط عسكريون في الكلية البحرية بمدينة الحديدة غرب اليمن ، تنفيذ أوامر مشرف ميليشيا الحوثي الإنقلابية ، تضامنا مع أحد زملائهم الذي تعرض للاعتداء والاعتقال من قبل أحد الحوثيين.

ونقلت “وكالة خبر” اليمنية عن مصدر أمنى، أن ضباط الكلية البحرية رفضوا أوامر مشرف ميليشيا الحوثي بمحافظة الحديدة ، المدعو أبو علي الكحلاني ، بتسليم زميلهم الضابط الذي تعرض للاعتداء، الاثنين، في قسم شرطة الرازقي من قبل الحوثيين.

وأكد أنهم رفضوا تسليم زميلهم، وطالبوا بإغلاق قسم شرطة الرازقي ، كما رفضوا إعادة الأسلحة التي أخذوها من القسم.

وأوضح المصدر الأمني أن ميليشيا الحوثي قامت بالانتشار بمحيط قسم شرطة الرازقي والأحياء المجاورة له، في شارع المعدل بمدينة الحديدة .

وكان ضباط البحرية، حاصروا بعدد من الأطقم العسكرية، مساء الاثنين، قسم شرطة الرازقي عقب قيام مشرف حوثي بالاعتداء على أحد زملائهم، وأخذ مسدسه الشخصي.

واشتبك الضباط مع ميليشيا الحوثي المتواجدة في قسم الشرطة، وقامت بالانتقام لزميلها من المشرف الحوثي، وأخرجت الضابط المعتقل، بجانب أسلحة الميليشيا التي أطلقت النار في القسم.

وتواجه ميليشيا الحوثي سخطا شعبيا متزايدا في مناطق سيطرتها، جراء الانتهاكات والجرائم التي يرتكبها اتباعها ضد المدنيين، وبات اقتراب قوات الشرعية اليمنية من الحديدة وإطلاق عمليات عسكرية لتحريرها، عاملا مشجعا لانتفاض السكان في وجه الحوثيين، كما يرى مراقبون يمنيون.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل