الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) تحصل على اكبر منحة اميركية في تاريخها

حازت الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) على اكبر منحة في تاريخها من الوكالة الاميركية للتنمية الدوليةUSAID، وقدرها 24 مليون دولار اميركي مخصصة للتعليم الجامعي العالي ضمن برنامج:Higher Education Scholarships Program (HES)

ويهدف البرنامج الى دعم 192 طالبًا لبنانيًا من المتفوقين اكاديميًا وغير القادرين ماديًا من جميع المدارس في لبنان، الى جانب 130 طالبًا من  اللاجئين السوريين لمتابعة الدراسة الجامعية في اختصاصات معينة ضمن برنامج التعليم المستدامLAU’s Continuing Education Program. ومع هذه المنحة يكون الدعم الذي حصلت عليه الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) منذ العام 2011 يعكس الاهمية الكبيرة للجامعة ودورها الكبير في محيطها الادنى والابعد وعلى مستوى الشرق الاوسط.

وتوجه رئيس الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) الدكتور جوزف جبرا بالشكر الى الوكالة الاميركية للتنمية الدولية على ثقتها بالجامعة، وتوجه بالتهنئة الى “فريق العمل الرائع” في ادارة مكتب التسجيل والتطوير للطلاب SDEM ودائرة المالية في الجامعة، الذين “كانوا على مستوى التحدي ونجحوا في تقديم مشروع اقتراح متكامل لجهة التزام معايير الجامعة واستراتيجيتها في تأمين التعليم الجامعي للشابات والشباب المميزين الذين لا يمتلكون الامكانات للانضمام الى الجامعة اللبنانية الاميركية لاسباب مادية”.  وخص الرئيس بالشكر رئيسة فريق SDEM و نائب الرئيس لشؤون الطلاب الدكتورة إليز سالم، ومساعد نائب الرئيس لشؤون التواصل الخارجي والالتزام المدني ايلي سميا، ومساعد نائب الرئيس لشؤون إدارة التسجيل عبدو ج. غيّه، ومساعد نائب الرئيس للتعاون المالي سيمون صقر، والمشرفة في مكتب القروض والهبات آلسي لحد. ورأى جبرا: “ان الجامعة اللبنانية الاميركية ترى بقوة ان الحل لمشكلات المجتمع اللبناني والعالم العربي يكمن في الثقافة اولاً واخيراً. وهذه المعادلة تدخل في صلب الرسالة التي ارساها مؤسسو الجامعة”.

اتاح البرنامج الفرصة امام 475 طالبًا منذ العام 2011 للدخول الى مختلف الاختصاصات في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)، ويغطي البرنامج رسوم التسجيل، الكتب، الكومبيوتر، المنامة، ومصاريف الانتقال وغيره على امتداد اربع سنوات. وكانت الجامعة المكان المناسب لهؤلاء الطلاب لإثبات تفوقهم والتفاعل الخلاق مع البرامج الاكاديمية، وصولاً الى إظهار مواهبهم القيادية وقدراتهم على الانخراط في المجتمع. وبكلام اخر، فلقد كان لهؤلاء الطلاب وعلى اختلاف فئاتهم دور ايجابي في تظهير التنوع الموجود في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU)، ما يتقاطع مع استراتيجية الجامعة في تعزيز  قيم الحوار والانفتاح والتعددية، في موازاة تقدير الجامعة الكبير وترحيبها بالدعم المتواصل الذي وفرته وتوفره الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (USAID)، من خلال برنامج المنح للتعليم الجامعي العالي.

واذ تستهدف المنحة ايضًا الطلاب السوريين اللاجئين الى لبنان، الى جانب الفئات اللبنانية المحرومة، فانها تتيح الفرصة امامهم لتجاوز اوضاعهم المعيشية الصعبة والتقدم اجتماعيًا واقتصاديًا. علماً ان الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) هي الجامعة الاكثر رعاية للطلاب المحتاجين من خلال برنامج مساعدة الطلاب. وتضيف المنحة المقدمة من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية من حجم الدعم الذي توفره الجامعة الى هذه الشريحة من الطلاب  بنسبة عالية، بحيث يتيح البرنامج للطلاب المستحقين الحصول على مستوى لائق من التعليم الجامعي الغير متوفر لهم. وفي موازاة ذلك، تظهر المنحة عمق التزام الوكالة الاميركية للتنمية الدولية مع الجامعة اللبنانية الاميركية والتقدير الكبير لرسالتها في تأمين التعليم الجامعي لأكبر عدد ممكن من الطلاب وهذا ما يدخل في صلب رسالة الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU).

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل