ترامب راض عن رد كوريا الشمالية “الودود” على إلغائه القمة مع كيم

رحب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بردة فعل كوريا الشمالية على إلغائه قمته المتوقعة مع زعيمها، كيم جونغ أون.

وقال ترامب، في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، الجمعة، تعليقًا على تصريحات بيونغ يانغ بخصوص إلغاء اللقاء: “هناك أنباء جيدة جدا تتمثل بورود بيان ودود وبناء من كوريا الشمالية”.

وأضاف: “سنرى قريبًا، إلى أين سيقود، آمل إلى ازدهار مستدام وإلى السلام. هذا الأمر لن يظهره إلا الزمن (والموهبة)”.

وأعلن ترامب، الخميس، عبر رسالة مفتوحة لكيم جونغ أون، عن إلغاء القمة المرتقبة معه، موضحا: “للأسف، أنا أشعر، استنادا إلى الغضب الهائل والعداء المفتوح اللذين أظهرتهما في آخر تصريح لكم، بأن عقد هذا الاجتماع المخطط له منذ فترة طويلة غير ملائم في الوقت الحالي”.

مع ذلك، عبر عن استعداده لعقد لقاء مع كيم في وقت لاحق، قائلا: “كنت أشعر بأن حوارا رائعا بيني وبينكم يتم بناؤه، وهذا الحوار هو الشيء الأهم في نهاية المطاف. إنني أود كثيرا أن ألتقي بكم يوما ما”.

بدورها، أبدت كوريا الشمالية استعدادها لإجراء مفاوضات مع رئيس الولايات المتحدة “في أي وقت”.

وقال كيم كيه غوان إن، النائب الأول لوزير الخارجية الكوري الشمالي في بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية المركزية: “نعلن مجددا للولايات المتحدة استعدادنا للجلوس وجها لوجه في أي وقت وأي شكل لحل المشكلة”.

وأضاف الدبلوماسي الكوري الشمالي: “التزام بلاده ببذل كل جهد ممكن لتحقيق السلام والاستقرار في كافة أنحاء العالم وفي شبه الجزيرة الكورية لم يتغير، ونحن مستعدون لمنح الوقت والفرصة للولايات المتحدة”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل