نزار زكا يضرب عن الطعام في إيران

ذكرت وسائل إعلام فارسية أن السلطات الإيرانية نقلت السجين اللبناني نزار زكّا، الذي يحمل البطاقة الخضراء الأميركية، إلى العنبر الثاني لمعتقل الحرس الثوري الإيراني بعد أن كان أضرب عن الطعام احتجاجًا على ظروفه في سجن ايفين بطهران.

ووصف موقع “إيران برس نيوز” السجين نزار زكّا بالرهينة الأميركي لدى إيران، ونقل تصريحات المحامي الأميركي للسجين الذي أكد خبر نقل موكله إلى معتقل الحرس الثوري.

وعلى صعيد متصل، نقلت إذاعة “صوت أميركا” الناطقة بالفارسية تصريحات للمحامي جيسن بابلت، أدلى بها لحملة حقوق الإنسان في إيران، يوم السبت، وأكد فيها “أن السلطات الإيرانية نقلت السيد زكا بتاريخ 20 أيار 2018 من العنبر رقم 7 في سجن إيفين إلى العنبر رقم 2-ألف في معتقل الحرس الثوري، ومنذ ذلك التاريخ انقطع الاتصال بين السجين وأسرته”.

وكانت وكالة “أنباء فارس” القريبة من الحرس الثوري الإيراني أكدت في تشرين الثاني 2015 اعتقال رجل الأعمال اللبناني نزار زكّا المقيم في الولايات المتحدة الأميركية، وأشارت إلى أن المعتقل من ناشطي تيار 14 آذار اللبناني المناهض لسياسات “حزب الله” المدعوم من إيران.

ونزار زكّا خبير في تقنيات المعلومات ومن مدافعي حرية نقل المعلومات، وهو أمين عام المنظمة العربية للمعلومات والاتصالات “أجمع”، ورئيس قسم السياسة العامة في التحالف العالمي لتكنولوجيا المعلومات والخدمات (WITSA) الذي يمثل 90% من الصناعة العالمية لتكنولوجيا المعلوماتية والاتصالات في العالم.

وكانت السلطات الإيرانية دعت زكا في عام 2015 لحضور مؤتمر حول تقنيات المعلومات في العاصمة الإيرانية طهران، ولكن في 18 أيلول من نفس العام اختفى وهو يقل سيارة أجرة في طريقه من الفندق إلى مطار طهران بعد الانتهاء من المشاركة في مؤتمر دعته إليه نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة والأسرة شاهيندخت مولاوردي.

وبعد اختفاء المواطن الضيف اللبناني على الأراضي الإيرانية بفترة، اكتفى التلفزيون الإيراني بالقول إن زكّا مشتبه به بالتجسس. وقد أشاعت أوساط مجهولة في إيران أن توقيفه متصل بكونه كان ينسق مع شخصيات إيرانية معارضة، وحكمت محكمة الثورة عليه بالسجن 10 سنوات.

وقال جيسن بابلت، محامي زكا، الجمعة، إن موكله بدأ يوم الثلاثاء 15 أيار إضرابًا عن الطعام احتجاجًا على ظروف اعتقاله، مضيفًا أن مسؤولي سجن إيفين اقتحموا العنبر رقم 7 وقاموا بتصوير العنبر بأكلمه، ونقلوا زكا إلى العنبر 2-ألف التابع للحرس الثوري.

وكانت وكالة “مهر” الإيرانية شبه الرسمية وصفت زكا نقلًا عن بعض المصادر لم تسمها بـ “الكنز الدفين نظرا لعلاقاته الخاصة والوثيقة جدا بالأجهزة المخابراتية والعسكرية الأميركية”.

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل