بين نيابة الرئيس والسيادية.. ماذا تختار “القوات”؟

أكدت مصادر “القوات اللبنانية” رغبتها في تسهيل وتسريع تشكيل الحكومة اسوة ببقية القوى السياسية، لكنها ترفض فرض وقائع عليها لا تناسب مصلحتها وحجمها التمثيلي المتنامي، وتتمسك بتمثيلها حسب الاحجام والتوازنات القائمة في الساحة المسيحية وفقا لما افرزته الانتخابات، وبالتالي هي سترفض منطق “التيار الحر” بالاستحواذ على معظم الحصة المسيحية ومنح البقية للقوى الاخرى.. مشيرة إلى انها لم تعد متمسكة بمنصب نائب رئيس الحكومة بمقدار تمسكها بالحصول على حقيبة سيادية و3 حقائب أخرى أساسية استناداً إلى مضاعفة كتلتها النيابية.

وتوضح مصادر “القوات” انها ستبقى على تواصل مع المعني بالتشكيلة وهو الرئيس المكلف سعد الحريري وليس مع “التيار الحر” فقط، باعتبار ان القرار النهائي عنده ويتوافق عليه مع رئيس الجمهورية ميشال عون.

المصدر:
اللواء

خبر عاجل