ترامب: القمة مع زعيم كوريا الشمالية ستجري في موعدها

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن القمة المزمعة مع الزعيم الكوري كيم جونغ أون ستعقد كما كان مقررًا أصلاً لها في 12 حزيران في سنغافورة.

كلام ترامب جاء عقب اجتماع مع مبعوث كبير من كوريا الشمالية، الجمعة، معتبرًا أنها ستكون عملية ناجحة للغاية في النهاية.

وبدأ، مساء الجمعة، لقاء بين الجنرال كيم يونغ شول الذي يحمل رسالة شخصية من الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، والرئيس الأميركي دونالد ترامب في البيت الأبيض.

وأجرى مساعد كيم محادثات، الأربعاء والخميس، في نيويورك مع وزير الخارجية مايك بومبيو استعدادًا لقمة تاريخية محتملة بين ترامب وكيم.

ووصل الجنرال كيم يونغ شول، الذي يضطلع بدور أساسي في التحضير لهذه القمة غير المسبوقة المقررة في 12 حزيران في سنغافورة، حيث كان في استقباله الأمين العام للرئاسة الأميركية جون كيلي ومسؤولا ملف كوريا الشمالية في الخارجية الأميركية والسي آي إيه مارك لامبرت وأندرو كيم.

وانتقل بعدها إلى المكتب البيضوي للقاء الرئيس الأميركي.

وكيم يونغ شول هو أرفع مسؤول كوري شمالي يزور الولايات المتحدة منذ 18 عامًا، ومن المقرر أن يلتقي أيضًا للمرة الثالثة في ثلاثة أيام وزير الخارجية مايك بومبيو بعد محادثاتهما، الأربعاء والخميس، في نيويورك، والتي أتاحت وفق الأميركيين إحراز “تقدم فعلي” نحو انعقاد القمة.

وكان ترامب وجه رسالة مفتوحة إلى الزعيم الكوري الشمالي الأسبوع الماضي، أعلن فيها إلغاء القمة غير المسبوقة بينهما في 12 حزيران في سنغافورة، مدينًا “الموقف العدائي” لبيونغ يانغ، لكنه ترك الباب مفتوحًا لاستئناف الحوار.

وسيتلقى ترامب “رسالة مختومة” من كيم وريث العائلة التي تحكم شمال شبه الجزيرة الكورية منذ أكثر من سبعين عامًا.

ومضمون الرسالة إذا نشر سيكون موضع اهتمام كبير.

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل