الجراح في إفطار “تاتش”: حافظت على ريادتها نتيجةً لجهود فريق عمل محترف

لفت وزير الإتصالات في حكومة تصريف الأعمال جمال الجراح الى أن “شركة “تاتش” تمكنت من الحفاظ على ريادتها لقطاع الإتصالات في لبنان، نتيجة لجهود فريق عمل “تاتش” واحترافيته، كما من خلال الصفات القيادية التي يتحلى بها الرئيس التنفيذي إمري غوركان”.

كلام الجراح جاء خلال الإفطار السنوي الذي اقامته شركة “تاتش” الرائدة في الاتصالات والبيانات الخلوية في لبنان، والتي تديرها مجموعة زين، على شرف أهل الصحافة والإعلام، وزارة الإتصالات، موزعيها المعتمدين وموظفيها.

وشكّل حفل الإفطار الذي أقيم برعاية وحضور معالي وزير الإتصالات جمال الجراح في فندق كمبينسكي، مناسبة لتكريم الداعمين الأساسيين لمسيرة “تاتش”، ولشكر كل واحدٍ من موقعه على الجهد والتفاني في العمل، الأمر الذي ساهم في محافظة “تاتش” على موقعها في طليعة قطاع الإتصالات في لبنان وتحقيقها النجاح غير المسبوق.

وقال الجراح: “لقد تمكنت شركة “تاتش” من الحفاظ على ريادتها لقطاع الإتصالات في لبنان، نتيجة لجهود فريق عمل “تاتش” واحترافيته، كما من خلال الصفات القيادية التي يتحلى بها الرئيس التنفيذي إمري غوركان. فعلى امتداد العام الماضي وهذا العام من العمل معه ومع فريق عمله التنفيذي، تبنينا سويا التحوّل الرقمي.”

وأضاف الجراح: “أن وزارة الاتصالات و”تاتش” دعمتا مواهب لبنانية، وواكبناها في مسابقات إبتكار دولية أقيمت حول العالم. وعادت هذه الفرق إلى الوطن حائزةً على المراتب الأولى وحصدت تنويهاً إيجابياً لإنجازاتها. ولقد تحقق ذلك من خلال رغبة تاتش وتصميمها لتعزيز الإبتكار في لبنان وتطوير النظم البيئية فيما يتعلق بمشاريع ريادة الأعمال في لبنان.”

بدوره، قال الرئيس التنفيذي لشركة “تاتش” السيد إمري غوركان: “أودّ أن أغتنم هذه الفرصة لأعرب عن عميق إمتناني لجميع الداعمين  لشركة “تاتش” في مسيرتها ونجاحاتها التي حققتها حتى اليوم. ومما لا شك فيه أن وسائل الإعلام هم شركاء هذا النجاح من خلال دعمهم في تسليط الضوء على إنجازات “تاتش” على مر السنين. كما أننا نخُص بالتقدير وزارة الاتصالات، حيث أنه ومن خلال عملنا المشترك مع الوزارة والتزامنا تطوير قطاع الاتصالات في لبنان، نستطيع الاستمرار في سعينا لتقديم أفضل المنتجات والخدمات المبتكرة لزبائننا.”

وتابع قائلاً: “تغطي شبكة “تاتش” للجيل الرابع العالية السرعة أكثر من 98٪ من سكان لبنان، ونحن راضون جدًا بسرعة الاتصال التي نوفرها لزبائننا. ولقد إزداد عدد المشتركين في البيانات بنسبة 67٪ منذ العام 2013 ليصل إلى 1.8 مليون مشترك في نيسان 2018. وهذا يمثل 76٪ من مجموع قاعدة زبائننا، مما يشكل مؤشراَ حول طبيعة الشعب اللبناني ولاسيما رواد الأعمال وحاجتهم للبيانات والمعروفين بتتبعهم للتكنولوجيا.”

وفي ما يتعلّق بالتطلعات المستقبلية علّق إمري بالقول: “تاتش” على جهوزية تامة للتميز في المنافسة، ولديها خطط بالتعاون مع وزارة الإتصالات لتحقيق المزيد من التوسع من خلال تحسين التغطية وجودة الخدمات بالإجمال بالتزامن مع موسم الصيف المتوقع أن يكون مزدهراً. إننا نتبنى التحوّل الرقمي الذي هو أساس إستراتيجيتنا للأعوام الخمس المقبلة. وخطتنا تتمحور حول الإبتكار وتعزيز النظم البيئية المتينة فيما يتعلق بمشاريع ريادة الأعمال في لبنان.”

وتحرص “تاتش” على الإحتفاء بشهر رمضان المبارك من خلال حفل الإفطار الذي بات تقليداً سنوياً، كتحية تقدير الى جهد  كل فرد من الذين تتعامل معهم. كما وتم هذا العام تسليط الضوء على نجاحات “تاتش” المميزة التي هي ثمرة العمل المتفاني لكل شركاء الشركة وذهابهم إلى أبعد من ذلك، للمساهمة في بقاء “تاتش” كمزود الإتصالات الرائد في البلاد.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل