ترامب يشكو… والسبب ميلانيا!

 

شكى الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من تقارير إخبارية تثير تساؤلات بشأن غياب السيدة الأولى مؤخرًا عن الأحداث العامة، وقال ترامب: “الصحافة كانت ظالمة وخبيثة للغاية”.

وغرد ترامب، الأربعاء، قائلًا: “خلال تعافي ميلانيا ترامب من جراحة، تحدثوا عن كل شيء: من اقترابها من الموت إلى شد الوجه، إلى مغادرتها البيت الأبيض متجهة إلى نيويورك أو فيرجينيا”.

وأضاف: “كله مفبرك، إنها بحالة جيدة حقا”.

وقضت السيدة الأميركية الأولى مؤخرًا 5 أيام في المستشفى بعد إجراء جراحة في الكلى وظلت بعيدة عن الأنظار لأكثر من 3 أسابيع قبل أن تعاود الظهور في حفل استقبال خاص في البيت الأبيض، الاثنين.

وتنضم السيدة الأولى للرئيس في مؤتمر صحافي في مقر هيئة إدارة الطوارئ الفيدرالية، الأربعاء، وقد يكون هذا أول ظهور لها خارج البيت الأبيض منذ 10 أيار.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل