“المسيرة” – أمن المونديال فوق كل اعتبار.. 512 مليون دولار كلفة الخطة الأمنية.. هل يتمكن “داعش” من تسجيل أهدافه؟

كتبت جومانا نصر في مجلة “المسيرة” – العدد 1665:

 

بين الإرهاب والمونديال مسافات ضوئية لكنه يبقى قبلة الأنظار للأعمال الإرهابية في كل مكان وزمان. قد لا يخطر في بال أحد أن تتحول الملاعب في روسيا حيث ستقام نهائيات كاس العالم إلى مرتع للجهاديين وتنظيم «داعش» لكن منذ بدأت موسكو تدخلها العسكري في سوريا في أيلول 2015 بهدف دعم نظام بشار الأسد صارت روسيا هدفا أساسيا لتنظيم «داعش» والمونديال قد يكون إحدى ركلات مرمى الإرهاب. فهل سيتمكن عراف المونديال المتجسد بالقط الصامت من كشف شبكات الإرهاب التي بدأت تهديداتها منذ الإعلان عن اختيار روسيا كبلد مضيف لمونديال 2018؟ ما هي التدابير الأمنية التي اتخذت لحماية أمن الملاعب واللاعبين؟ وهل سيتذكر عشاق كرة القدم الذين سيؤمون الملاعب الروسية بين 14 حزيران و15 تموز أن ثمة إرهاباً ما في هذا العالم؟ وهل سيطلق القط الصامت صفارة الإنذار في أحد ملاعب المونديال؟

ليست روسيا بمنأى عن التهديدات والأعمال الإرهابية حتى قبل أن يتم اختيارها كبلد مضيف لمونديال 2018. فعلى مدى الأعوام العشرين الماضية اجتاح الإرهاب بلاد القياصرة لا سيما خلال فترة الحرب مع الشيشان. ومع دخول روسيا عسكريا أرض المعارك في سوريا في أيلول 2015 من أجل دعم نظام بشار الأسد تحولت روسيا إلى هدف أساسي للضربات الإرهابية. وكان الإنفجار الذي وقع في مترو سان بطرسبورغ في نيسان 2017 وأدى إلى مقتل 15 شخصا بمثابة إنذار فعلي لما يمكن أن يكون عليه المشهد في 15 حزيران عشية انطلاق مونديال ال2018 في العاصمة موسكو. وازدادت وتيرة الخوف مع تعرض 7 أشخاص للطعن في سيبيريا في آب 2017 في هجوم تبناه تنظيم «داعش». وبعد تفكيك عدة خلايا جهادية في أنحاء البلاد بات الكلام عن احتمال حصول اعتداء خلال نهائيات كأس العالم بمثابة تهديد جدي.

لكن على رغم النظريات الأمنية التي ترجح أن يكون هدف هذه التهديدات لجذب الأنظار وحسب على اعتبار أن أي حدث رياضي هو بمثابة قبلة أنظار كاميرات العالم إلا أن السلطات الروسية قررت أن تنفق حوالى 30 مليار روبل أي ما يقارب ال 512 مليون دولار على الخطة الأمنية التي ستفرضها لحماية أمن الملاعب واللاعبين والسياح ورواد الملاعب خلال فترة المونديال. وما فرقته السياسة بين الدول ستوحده خطط مكافحة الإرهاب التي ستحملها وفود البلاد المشاركة من خلال منتخباتها.

البداية من مدينة سان بطرسبورغ حيث عمدت الشرطة منذ مطلع نيسان الماضي إلى نشر كلاب مدربة في شبكات قطارات الأنفاق في محاولة للكشف عن وجود أية متفجرات محتملة، كما عمدت إلى نشر قائمة بالمناطق الحساسة التي ستبقى تحت المراقبة الدقيقة بما في ذلك الفنادق الضخمة ومراكز التدريب والمناطق السياحية في المدن المضيفة. وبهدف تعزيز الإجراءات الأمنية خلال كأس القارات وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مرسوما بدأ مفعوله في 25 أيار الماضي ويستمر حتى 25 تموز. وينص المرسوم على تدابير تحد من الحق بالتظاهر ويفرض قيودا على سائقي السيارات إضافة إلى شروط في القيادة داخل المدن المضيفة ال11 وفرض مناطق حظر للطيران ومنع دخولها بالحافلات من دون تصاريح خاصة.

الإجراءات الأمنية التي سيخضع لها المشجعون أثناء دخولهم الملاعب لا تقل عن سواها من ناحية التدقيق والتقنيات المستعملة لمكافحة الإرهاب. وتقوم هذه التدابير على ثلاث مراحل: حرم الملعب، المداخل والبوابات المخصصة للجماهير والمدرجات. ولهذه الغاية وقعت اللجنة المنظمة لمونديال روسيا اتفاقية تعاون مع اتحادات كرة القدم تتعلق بتبادل المعلومات حول الأشخاص المثيرين للشغب بهدف منعهم من دخول الملاعب أو حتى منحهم بطاقة المشجع التي تخولهم الدخول إلى الأراضي الروسية من دون تأشيرة دخول. وكان الإتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قد وافق على قائمة المواد التي سيحظر إدخالها إلى الملاعب وشملت 14 مادة منها الآلات الموسيقية والعطور وعصا السيلفي والمواد الغذائية باستثناء الوجبات الخاصة بالأطفال والمظلات التي يصل طولها إلى 25 سنتمترا ويتم إدخالها عن طريق طويها وسترات الإنقاذ والمواد الحادة والأجهزة الضخمة المخصصة لتثبيت الكاميرات والعبوات الزجاجية والدراجة الهوائية والألعاب النارية والكراسي القابلة للطي. وطلبت اللجنة المسؤولة عن التنظيم من القيمين على الملاعب ال11 حفظ الأشياء الممنوعة ضمن قسم المحفوظات الخاص بكل ملعب على أن يستعيدها أصحابها بعد انتهاء المباراة. أما المواد المسموح إدخالها إلى الملاعب فتقتصر على الأبواق وحافظات المياه الساخنة.

التدابير الأمنية وصلت إلى تذاكر نهائيات كأس العالم إذ تتضمن صورة لصاحبها ثلاثية الأبعاد والرقم المرمَز للتعرف إليه، إضافة إلى معلومات أساسية تتعلق بالمباراة منها خارطة الملعب والنقطة التي يتواجد فيها مقعد صاحب البطاقة وكيفية الوصول إليه كذلك موعد فتح البوابة وانطلاق المباراة. أما قائمة الأشياء المحظر إدخالها إلى الملعب والبنود العامة لاستخدام التذكرة فقد طبعت على الجهة الخلفية. والجدير ذكره أن بوابات الملاعب ستفتح قبل ثلاث ساعات من موعد انطلاق المباراة باستثناء مباراتي الإفتتاح والنهائي حيث تفتح البوابات قبل أربع ساعات من ركلة البداية.

حوالى 150 ضابط شرطة يمثلون الدول المشاركة في المونديال وصلوا إلى روسيا وتم استحداث مركز تعاون دولي من مهامه تأمين قاعدة بيانات واتصالات وحماية أمن المنتخبات الـ32 أثناء تنقلاتهم. وعلى رغم هذه التدابير التي من شأنها أن تشيع أجواء من الراحة والإسترخاء لا يزال شعور الخوف يسيطر على غالبية زوجات لاعبي المنتخبات لا سيما المنتخب البريطاني حيث ترددت معلومات عن احتمال عدم سفر زوجات لاعبي المنتخب البريطاني وصديقاتهم، وإذا كسرن حاجز الخوف فسيكون ذلك لحضور المباراة التي سيلعب فيها المنتخب حصرا على أن يعودوا إلى بلادهم في نفس اليوم وإلا ستقتصر المتابعة عبر شاشات التلفزة من إنجلترا مباشرة.

مونديال 2018 كشف عن العديد من المخططات الإرهابية التي تم إحباطها خلال كأس القارات في العام 2017 والتي شكلت «بروفا» أولية لنهائيات كأس العالم. وعلى الرغم من التوتر الديبلوماسي القائم بين موسكو وعدد من دول أوروبا ارتأت السلطات الروسية كما الأجنبية القفز فوق كل هذه الإعتبارات بهدف ضمان أمن مونديال 2018 ولهذه الغاية تم استحداث «مجموعة عمل» دولية تتولى الإشراف على الأمن في الملاعب والفنادق والمناطق المحيطة بالملاعب والمطارات والتنسيق بين أجهزة أمن من 32 دولة. فبالنسبة إليهم الأمن فوق كل اعتبار.

أجواء الهلع والتهديدات قد لا تقتصر على الخوف من خطر التنظيمات الإرهابية. فقد حذرت السلطات الألمانية في تقرير أمني من احتمال حصول أعمال عنف على يد رابطة المشجعين المتشددين «هوليجانز» في المدن الروسية التي ستقام على ملاعبها المباراة لنهائيات كأس العالم، وتوعدت الرابطة بتحويل المونديال إلى «مهرجان عنف» لكن مكتب التحقيقات الألماني طمأن الجماهير التي ستؤم الملاعب بأن وجود عناصر من الرابطة سيكون محدودا لا سيما خلال المباراة التي سيسعى من خلالها المنتخب الألماني بقيادة المدير الفني يواخيم لوف الى الحصول على اللقب للمرة الثانية على التوالي.

في تشرين الأول 2017 نشر تنظيم «داعش» صورة على موقع «تويتر» لمهاجم المنتخب الأرجنتيني ولاعب نادي «برشلونة» الإسباني ليونيل ميسي بصورة سجين يذرف بدل الدموع دما، وكتب على اللافتة العبارة التالية: «إنكم تقاتلون دولة لا تعرف الخسارة في ميزانها». وأكد التنظيم أن هذه الحملة ليست إلا بداية لحملات لاحقة ستنشر تباعا على مواقع التواصل الإجتماعي وتستهدف عدداً من نجوم كرة القدم الذين سيشاركون ضمن منتخباتهم في مونديال روسيا 2018.

… ودقت ساعة المونديال. 14 حزيران تطلق صفارة البداية معلنة انطلاقة المباراة الأولى التي سيلعب فيها المنتخب المضيف في الدور الأول ضمن المجموعة الأولى إلى جانب منتخبات مصر والسعودية وأورغواي. وعلى وقع الأناشيد الوطنية للدول التي ستشارك في كل مباراة تنطلق الركلة الأولى وصولا إلى النهائيات التي ستختتم على وقع المفرقعات والألعاب النارية فقط لأن أمن الملاعب سيكون حتما فوق كل الإعتبارات.

مونديال وسياحة

أكد رئيس الوكالة الروسية الاتحادية للسياحة أوليغ سافونوف أن كل الاستعدادات اتخذت لاستقبال المشجعين في كأس العالم من خلال توسيع خطوط الطيران، لتشمل رحلات إضافية للدول المشاركة في المونديال، وإحداث طرق  وخطوط حديدية بين المدن الروسية، لتسهيل التنقل الداخلي. وأضاف أنه سيسمح للمشجعين بدخول روسيا من دون تأشيرة، عن طريق منحهم هوية مشجع، والتي تسمح لهم بالإقامة أيضًا طيلة فترة المونديال.

وتستغل روسيا مناسبة المونديال لتنشيط السياحة، إذ اتخذت المدن الـ11 التي ستستضيف المباريات احتياطاتها لإعداد برامج سياحية للمشجعين، بالتعاون مع شركات سياحية. وتستضيف روسيا مونديال كأس العالم لكرة القدم لأول مرة في تاريخها بين 14 حزيران و15 تموز 2018، على 12 ملعبًا، موزعة على 11 مدينة هي: العاصمة موسكو وسان بطرسبورغ وكالينينغراد وفولغوغراد وقازان وسمارا وسارانسك وسوتشي ويكاترينبرغ ونيجني نوفغورود وروستوف على نهر الدون. وتتميز هذه المدن بتنوع مناخاتها ومناظرها الخلابة. وستتحول بفعل ركلات المونديال إلى مدن سياحية بامتياز حيث يتوقع أن يزورها حوالى 150 مليون شخص. وسيلعب منتخب روسيا أولى مباريات المونديال ضد المنتخب السعودي، كما يلعب في نفس المجموعة مع كل من منتخبي مصر والأوروغواي.

الى ذلك، عمدت اللجنة المنظمة لكأس العالم على ضبط أسعار الفنادق في المدن المضيفة، واتخذت قرارًا بوضع الفنادق التي ترفع أسعارها على اللائحة السوداء.

 

 

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل