عون يرفض اقتراح الحريري!

قالت مصادر واسعة الاطلاع، إن مشاورات التأليف لم تغادر بعد مرحلة المقدمات التمهيدية والتأسيسية الى التفاصيل، فالنقاش لا يزال في طور جس النبض.

وكشفت أن لدى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ملاحظات جوهرية على الصيغة التي قدمها الرئيس المكلف سعد الحريري له، موضحة انه رفض اقتراح الحريري المتعلق بحصة رئيس الجمهورية و”التيار الوطني الحر” وهي تسعة حقائب وزارية تتوزع بين 3 لعون و6 لـ”التيار”.

واشارت المصادر لصحيفة “الجمهورية”، إلى أن عون و”التيار” يطالبان بعشرة وزراء، وأن المعروض على “القوات اللبنانية” هو أربعة أو خمسة وزراء. ولفتت المصادر الى أن صيغة الحريري تخلو من أي مقعد وزاري للفريق السني المستقل عن تيار “المستقبل”، الأمر الذي يشكل ثغرة إضافية فيها.

وقالت مصادر تواكب التأليف لـ”الجمهورية”: “طالما انّ رئيس الجمهورية يستعجل تأليف الحكومة، وكذلك رئيس المجلس النيابي والرئيس المكلّف، فمن يُبطىء هذه العملية، خصوصاً اذا ما لاحظنا انّ مختلف الافرقاء عبّروا عن نيّات حسنة”.

وأضافت: “انّ الكرة الآن هي في ملعب رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، مع مسؤولية اكبر على الأخير الذي ينتظر الجميع منه المبادرة الى خطوة جدية، خصوصاً انّ شهراً قد مضى على تكليفه حتى الآن ولم يبد أي جديد في هذا الشأن”.

وشددت المصادر نفسها على أن “لا عذر لأحد في التأخير، فكل لحظة تأخير مُكلفة للبلد، فهناك استحقاقات كبرى تتطلّب وجود حكومة فاعلة. والآن كل شيء في البلد متوقف على التأليف، حصلت الانتخابات النيابية وانتخب مجلس نيابي جديد، وهذا المجلس ينبغي عليه ان يعمل لكنه الآن مشلول، فهو يستطيع ان يعقد جلسة وينتخب لجانه الدائمة، ولكن كيف تعمل هذه اللجان في غياب مشاريع القوانين الحكومية والحكومة ضائعة ولا أحد يعرف في أي مغارة ؟”.

الحريري مستاء.. والإيرانيون يريدون الإمساك بالورقة اللبنانية أكثر فأكثر

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل