باسيل ممثلا عون في جنيف: النبيذ اللبناني أصبح عالميًا ونواصل العمل على فتح أسواق جديدة له

واصلت وزارة الزراعة تسويق النبيذ اللبناني في سويسرا، ونظمت بعد زوريخ يومًا للنبيذ اللبناني في جنيف بالتعاون مع السفارة في سويسرا، في حضور ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الخارجية جبران باسيل وسفيرة لبنان في سويسرا رلى نور الدين والمدير العام للزراعة المهندس لويس لحود والمدير العام للمنظمة العالمية للكرمة والنبيذ جان ماري أوران ورئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية والمفتشة العامة الصحية والاجتماعية والزراعية نضال الراعي ومدير الشؤون الاقتصادية في وزارة الخارجية والمغتربين السفير بلال قبلان ومندوب لبنان لدى المنظمات الدولية في جنيف السفير سليم بدورة ومدير مكتب وزير الخارجية والمغتربين السفير هادي الهاشم ورئيس معهد الكرمة والنبيذ كارلوس العظم ورئيس اتحاد الكرمة والنبيذ ظافر شاوي وممثلين عن غرف التجارة والنقابات و33 منتجا لبنانيا للنبيذ وعدد من مسؤولي هيئات المنظمات الدولية العاملة في جنيف.

تولى التنفيذ شركة Evention، وتميز اليوم بالمشاركة الكثيفة لأصحاب المطاعم والفنادق والمؤسسات السياحية في سويسرا وخبراء النبيذ، إضافة إلى عدد كبير أبناء الجالية اللبنانية ومحبي النبيذ.

وأكد لحود في المؤتمر الصحافي أن وزارة الزراعة ستتابع دعم تألق قطاع النبيذ اللبناني عبر تنظيم معارض متنقلة بين مختلف المناطق اللبنانية وعبر تنظيم أيام جديدة للنبيذ اللبناني في الاسواق الخارجية ولاسيما أوروبا واميركا، وعبر حماية النبيذ اللبناني من المنافسة الأجنبية.

ودعا اللبنانيين المنتشرين في مختلف أنحاء العالم إلى المساهمة في تسويق نبيذ لبنان في بلدان الانتشار، لأنهم بدعمهم النبيذ اللبناني، يعززون بقاء المزارع في أرضه، ولأن هذا المنتج مرتبط بتاريخهم وحضارتهم وثقافتهم وتراثهم.

وأشار إلى أن النبيذ اللبناني له رمزية مسيحية ترتبط بالمعجزة الأولى في قانا الجليل وبالعشاء السري. وفي هذا الإطار وجه لحود تحية وشكرا إلى وزير الزراعة غازي زعيتر وكل وزراء الزراعة الذين احترموا هذه الخصوصية بدعمهم وتسهيلهم لتطوير قطاع النبيذ في لبنان.

وأشاد بالمشاركة الكثيقة للخبراء والمتذوقين والمؤسسات السياحية والفنادق والمطاعم السويسرية والأوروبية، ودعاهم إلى تقديم النبيذ اللبناني لما يتمتع به من مواصفات ونوعية.

كذلك وجه لحود تحية إلى رئيس الجمهورية على دعمه الدائم لقطاع النبيذ في لبنان. وأكد لحود أن النبيذ اللبناني فرض نفسه خلال السنوات الاخيرة سفيرًا متميزًا للبنان في المحافل الدولية والاغترابية. وحيا المنظمة العالمية للكرمة والنبيذ على جهودها في دعم تسويق النبيذ اللبناني في المحافل الدولية، شاكرا مديرها العام جان ماري أوران على دعمه الدائم للبنان.

باسيل
من جهته أشاد باسيل بجهود المدير العام للزراعة ونجاحه في تطوير منتج النبيذ وتسويقه، وبديناميته في تسويق الانتاج الزراعي اللبناني. وأكد أن قطاع النبيذ اللبناني استطاع بفضل التعاون الجدي المشترك بين وزارة الزراعة ومنتجي النبيذ اختراق الاسواق العالمية. ودعا الانتشار اللبناني الى تسويق نبيذ لبنان، مؤكدا أن وزارة الخارجية والمغتربين ستواصل عبر الديبلوماسية الاقتصادية العمل على فتح أسواق جديدة للنبيذ اللبناني وزيادة صادراته وعلى تسويق المطبخ اللبناني والمونة اللبنانية في جميع انحاء العالم.

عطية
من جهته، أكد عطيه أن “الدور الاساسي للتفتيش المركزي أكثر منه الملاحقة للمحاسبة هو المراقبة والارشاد لتحفيز المبادرات الفردية الخلاقة للانجازات لدى مسؤولي الادارة، إذ إن توجيه ودعم الانماء للتطوير في الاداء الاداري افضل وسيلة فعالة في مكافحة الفساد على الاطلاق”، منوها “بالانجاز الذي قام به المدير العام للزراعة على صعيد مبادرته في فتح اسواق عالمية جديدة لتسويق النبيذ وغيره من المنتجات الزراعية اللبنانية”.

اوران
أما اوران فأشاد بالنبيذ اللبناني وبحضوره المميز في الاسواق العالمية وبنجاح ايام النبيذ اللبناني في باريس وبرلين ونيويورك وواشنطن وسان فرانسيسكو ولوس انجلس وزوريخ وجنيف، وأكد ان المنظمة العالمية للكرمة والنبيذ مستمرة في دعم تسويق النبيذ اللبناني في الاسواق العالمية. وأشاد أوران بجهود باسيل ولحود في تطوير قطاع النبيذ في لبنان وتسويقه عالميا. ونوه بدور لحود الفعال في المنظمة العالمية للكرمة والنبيذ من خلال موقعه نائبا لرئيس مجموعة الخبراء والتحاليل الاقتصادية والاسواق.

وكانت كلمات لكل من الشاوي والعضم ونور الدين.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل