معارك مستعرة بمطار الحديدة… والحوثيون يتحصنون بالمدنيين

قتل أكثر من 65 من عناصر ميليشيا الحوثي الإيرانية في معارك مع قوات المقاومة المشتركة وغارات لمقاتلات التحالف العربي في جبهة الحديدة خلال الـ24 الساعة الماضية، فيما تحصن الحوثيون بالمدنيين في الأحياء السكنية.

ودارت المعارك في محيط وأسوار مطار الحديدة وفي مناطق أخرى في المحافظة الساحلية، في حين شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات تركزت على محيط المطار وكتيبة للدفاع الجوي في الجبانة والقاعدة البحرية بالكثيب بمدينة الحديدة.

كما شن طيران التحالف العربي أكثر من 10 غارات عنيفة استهدفت مواقع وتجمعات للمتمردين في محيط مديرية زبيد بمحافظة الحديدة.

ودمرت الغارات، فجر الثلثاء، 3 مركبات تقل مسلحين حوثيين بالقرب من قرية الشجن ببلدة الجحبا شرقي مديرية الدريهمي، فيما تواصلت المعارك باتجاه القازة والحامدية جنوبي المنطقة.

تعزيزات الحوثيين للحديدة

في المقابل، كثفت ميليشيات الحوثي من تعزيزاتها إلى مدينة الحديدة، حيث نشرت المزيد من المقاتلين والقناصة على الأبنية المرتفعة في المدينة في انتهاك إنساني صارخ يهدد حياة المدنيين، وتشير المعلومات إلى أن الحوثيين دفعوا بقرابة 6000 مقاتل خلال الأيام الماضية إلى الحديدة.

وذكرت مصادر محلية أن عناصر حوثية اعتلت “عمارة مقطرة” و”فندق عرش بلقيس” و”فندق الشريف” في شارع جمال بمدينة الحديدة، ونشرت فيها قناصة.

كما قامت بحفر الخنادق في عدد من الشوارع وتحويلها إلى متاريس لمقاتليها، ما أدى إلى تخريب شبكة المياه والاتصالات في عدد من الشوارع.

وتسعى ميليشيات الحوثي إلى نقل المعركة من أطراف مدينة الحديدة، إلى وسط الأحياء السكنية في المدينة، بعد مؤشرات على فشل مساعي المبعوث الدولي في إقناع الحوثيين بالانسحاب من المدينة والميناء الحيوي.

المصدر:
Sky News

خبر عاجل