خاص موقع “القوات”: التسوية الرضائية تحكم ملفي التجنيس وختم جوازات سفر الايرانيين

خاص موقع "القوات": التسوية الرضائية تحكم ملفي التجنيس وختم جوازات سفر الايرانيين

كما هو حال تسوية كل الملفات الخلافية، يتجه مرسوم التجنيس مقابل اجراء عدم ختم جوازات سفر الايرانيين القادمين الى لبنان الى السير بطريق التسوية الرضائية. وبحسب معلومات موقع “القوات اللبنانية” الإلكتروني فإن الاجتماع الذي عقد بين المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم والوزير نهاد المشنوق، جرى خلاله التطرق الى سبل سحب فتيل التصعيد الاعلامي بشأن الملفين، على طريقة الوصول الى حلّ وسط.

فبخصوص مرسوم التجنيس تؤكد المعلومات ان المرسوم لن يلغى، بل سيتم اصلاح بعض الشوائب فيه، وسيتم شطب بعض الاسماء التي عليها شبهات امنية وقضائية، مع الاصرار على السير بالمرسوم وعدم الغائه. ومن غير المعروف ما هي الاسماء التي ستحذف اذ ان الامر يحاط بتكتم شديد. فيما البعض يعتبر ان الاسماء التي ستحذف سيتم التعويض عليها في مراسيم تجنيس اخرى يجري الاعداد لإقرارها على قاعدة المقايضة.

ووفق المعلومات فإن شعبة المعلومات اثبت وجود شوائب حول نحو 30 شخصاً قبل اقرار المرسوم ورفعت ذلك بتقريرها، لكن لم يتم الاخذ بتوصيات الشعبة، ما يفسّره البعض بأن المرسوم اقرّ لصالح هذه الاسماء، فيما التخريجة ستكون بشطب اسماء معينة لا علاقة لها بالاسماء الاساسية والتي تحوم حولها شبهات سياسية لا قضائية.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانبة

خبر عاجل