مصادر “القوات”: لا يحقّ لأيّ طرف أن يحدّد حجم الطرف الآخر

أكّدت مصادر “القوات اللبنانية” حرصَها الشديد على التفاهم بينها وبين التيار “الوطني الحر” وعلى المصالحة وعلى علاقتها مع رئيس الجمهورية ميشال عون”، مشيرةً الى أنّها “عندما تُسجّل ملاحظاتها إنّما تفعل ذلك للتعبير عن رفضها أيَّ محاولة يقوم بها فريق سياسي من اجلِ تحديد أحجام قوى سياسية اخرى من خلال وسائل الإعلام، علماً أنّ هذا الأمر هو بيدِ الرئيس المكلف سعد الحريري، وبالنسبة اليها هي تحمل أمانةً في رقابها بعدما فوَّضها الشعب انتخابياً لتمثيل تطلّعاته وتجسيدها داخل الحكومة، وهي حريصة على وزنها”.

وأكّدت لـ”الجمهورية” كذلك حرصَها “على أن يكون النقاش داخل الكواليس مع الرئيس المكلف ومع فخامة الرئيس ومع القوى السياسية”، رافضةً “مناقشة هذا الموضوع في الإعلام” ومؤكّدةً أنه “لا يحقّ لأيّ طرف أن يحدّد حجم الطرف الآخر، فالنقاش يحصل داخل الأروقة السياسية وصولاً إلى تأليف الحكومة في أسرع وقت من أجل مواجهة التحدّيات المستقبلية”.

إلى ذلك، علمت “الجمهورية” أنّ تكتل “الجمهورية القوية” يجتمع في الخامسة عصرا في معراب برئاسة الدكتور سمير جعجع الذي سيُطلع اعضاء “التكتل” على نتائج اتّصالاته السياسية مع الرئيس المكلف ومع رئيس الجمهورية والقوى السياسية الأخرى، وعلى مسار الامور وحقيقتها وعلى مكامن الصعوبات، إنْ وُجدت”.

المصدر:
صحيفة الجمهورية

خبر عاجل