قاطيشا: لإستقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة منعاً للتضليل في موضوع المستشفيات الحكومية في عكار

قاطيشا: لإستقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة منعاً للتضليل

صدر عن المكتب الإعلامي للنائب وهبي قاطيشا البيان الآتي:

“مرّة جديدة تعمد بعض التقارير إلى محاولة تشويه أرقام وزارة الصحة والسقوف المالية للمستشفيات الحكومية في عكار. وإذا كانت بعض الأبواق تحاول البحث عن أصداء لها في آذان العكاريين نقول مراراً وتكراراً: تحاليلكم مبنية على أرقام مشابهة لتقارير محطاتكم التي تستخدم تقارير منظمة الصحة العالمية العائدة للعام 1993 وتسقطها على الحقبة الحالية.

ولأن مصداقية الإعلامي هي الشهادة التي تعلّق على جبينه والتي يمكنه أن يحارب بها وبها وحدها الفساد وليس رجم الشجرة المثمرة بالحجارة كما عوّدتمونا، لذا، سنردّ بأرقام وزارة الصحة. إن الأرقام الواردة في بعض التقارير التي تهاجم وزير الصحة لا تمتّ للواقع بصلة. وإننا نورد للرأي العام الأرقام الصحيحة ومن له عينان فليبصر:

1 – مستشفى حلبا الحكومي : السقف الجديد هو 4 مليار إستشفاء و200 مليون خدمات الفحوصات الخارجية، التي عممت على جميع المستشفيات الحكومية وذلك لمساعدة المواطنين على إجراء الفحوصات الخارجية على حساب وزارة الصحة العامة دون الحاجة إلى دخول المستشفى لتوفير الكلفة (فرق السقف 300 مليون ل.ل. وليس كما زعم البعض بخفض 550 مليون ليرة).

2- مستشفى عكار – رحال: كان السقف المالي ثلاث مليارات وخمسون مليون ل.ل. وأصبح ملياران وسبعمائة وعشرون مليون فيكون الفرق 330 مليون ل.ل.

3. مستشفى اليوسف: الفرق: 395 مليون ل.ل.

أما الزيادات فكانت:

1- مستشفى الحبتور: رفع السقف المالي 395 مليون ل.ل.

2- مستشفى السلام: رفع السقف المالي 759 مليون ل.ل.

وبالتالي وصل التخفيض إلى 1025 مليون ل.ل. فيما بلغت الزيادة 1154 مليون ل.ل.

أي الفرق إيجابي وهناك زيادة 129 مليون ل.ل وليس كما يدّعي البعض تخفيض 121 مليون ل.ل.

وتجدر الإشارة إلى  أن تغطية الجيش والقوى الأمنية تشكل 35% من الاستشفاء في عكار وتعاونية الموظفين والضمان يشكلان 25% ووزارة الصحة تشكل 35% والباقي شركات التأمين 5%.

أما بالنسبة لكلفة المريض فهي تتفاوت بين منطقة وأخرى، مثلاً تبلغ في عكار 20 ألف ل.ل. فيما كلفة المريض في قضاء بعبدا هو 7409 ل.ل. وفي المتن 10749 ل.ل. أما في بيروت تبلغ كلفة المريض 48153 ل.ل، وفق دراسة صادرة عن نقابة المستشفيات في لبنان.

لذلك نتمنى على الإعلاميين استقاء المعلومات من مصادرها الصحيحة منعاً للتضليل واحتراماً لعقول المواطنين، فقد إقتضى التوضيح”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل