إفتتاح مهرجان الزهور في حصرون… اسحق: لن نتعب لتستحق هذه المنطقة لقب الجمهورية القوية

برعاية وحضور النائب جوزيف إسحق، أطلقت لجنة المرأة بالتعاون مع مجلس بلدية حصرون ومجلس الشباب، مهرجان الزهور الثاني في سوق البلدة الأثري، بحضور رئيس لجنة جبران الوطنية جوزيف فنيانوس، سفير السلام الأب الدكتور طوني غانم، كاهن الرعية أنطونيوس جبارة، مختاري البلدة لابا شليطا وطوني مرعب، السيدة دنيز طوق، غادة لويس كيروز ممثلةً لجنة أصدقاء غابة الأرز، وحشد كبير من الفعاليات الإجتماعية والبيئية والإعلامية ومسؤولي الجمعيات والمؤسسات التربوية.

والقى إسحق كلمة قال فيها: “مهرجان الزهور للسنة الثانية في حصرون يشكل تظاهرة بيئية ترفيهية، وكل سنة تستحدث لجنة المرأة مع البلدية أفكاراً تؤكد على ثقافة حب الطبيعة والعلاقة بالأرض وبالبلدة من خلال تحويل السوق الأثري لحصرون وردة الجبل، الى حديقة معلقة مزينة بكل ألوان الفرح”.

وأضاف: “مهرجان الزهور، معرض محبة بين الناس ويشكل أول إنطلاقة لمهرجانات حصرون وكل بلدات القضاء التي ستكون هذه السنة عامرة بأعياد الفرح، وفي طليعتها المهرجان الكبير الذي سينطلق مع الفنانة العالمية شاكيرا وبعدها مع الفنانة ماجدة الرومي في مهرجانات الأرز الدولية”.

ونوه إسحق بالجهود التي عم تقوم بها رئيسة لجنة المرأة رنا لويس السمعاني وكل أعضاء اللجنة ومجلس الشباب البلدي وبالتعاون الكبير مع رئيس البلدية جيرار السمعاني وأعضاء المجلس البلدي الذي حقق الكتير وأول مشاريعه تأمين المياه ومشروع الكهرباء الذي وفر على الأهالي الكتير وعزز الإصطياف.

وتابع مؤكدًا على أهمية التعاون بين النواب والإتحاد والأبرشية والمجالس البلدية والمخاتير ولجان المرأة والرعايا ومجالس الشباب ومراكز القوات اللبنانية والجمعيات لإنجاح كل عمل ممكن أن تقوم به كل قرية في قضاء الجبة.

وتابع: “لا تكفي المشاريع الكبيرة التي نقوم بها نحن النواب في المنطقة والتي تطال البنى التحتية دون مواكبة البلديات والجمعيات من خلال النشاطات التي تشجع السياحة، ومن الضروري والمهم جدًا مساندة القطاع الخاص لتكتمل الدورة الإقتصادية ونتمكن من تحقيق الأفضل للمنطقة ولكل لبنان”.

وختم: “نحن نواب منطقة الجبة ستريدا جعجع وأنا سنستمر في العمل ولن نتعب لتستحق هذه المنطقة لقب الجمهورية القوية بكل معناها”.

وإستهلت المناسبة بالنشيد الوطني اللبناني، ثم ألقت رئيسة اللجنة رنا لويس السمعاني كلمة رحبت فيها بالحضور، مؤكدةً أن المهرجان تحقق بفضل جهود الكثيرين من شباب وصبايا وسيدات البلدة وبفضل الدعم الكبير الذي قدمه مجلس بلدية حصرون برئاسة المهندس جيرار السمعاني. وتوجهت بالشكر الى كل الذين ساهموا في إحياء هذه المناسبة.

وأضافت: “نجتمع اليوم من جديد في هذا السوق الأثري الجميل لنفتتح مهرجان الزهور للسنة الثانية على التوالي، وهذا المهرجان لم يكن بهذا النجاح لولا جهود الكثيرين المجهولين والأيادي البيضاء التي دعمتنا سنة بعد سنة تكبر المسؤولية ولكن حصرون “بتبقى قدها”، أشكر العارضين الذين فاق عددهم الـ50 الذين أتوا من كل لبنان، كما أشكر النائب جوزيف إسحق وكل وسائل الإعلام التي تواكبنا في هذه المناسبة”.

بدوره رئيس البلدية جيرار السمعاني ألقى كلمة أكد فيها “أن العواصف والثلوج تفني الزهور ولكنها لا تميت بذورها، وحصرون وردة الجبل لم تمت بذورها بعد السنين التي عاشتها فعادت لتنتعش من جديد وفاح عطرها بمحبة وتضامن كافة أبنائها ومجتمعها.

واضاف: “فاح عطرها ليس فقط في قضاء بشري وإنما في كل لبنان ،هكذا قال الحكيم الدكتور سمير جعجع، وحصرون تشهد ورشةً إنمائية كبيرة تواكب الورشة التي إنطلقت مع نواب “القوات اللبنانية” منذ 13 سنة، وهذا العام ستحقق حصرون مع إبنها النائب جوزيف إسحق ومع سعادة النائب ستريدا جعجع المشاريع بسرعة أكبر”.

ووجه السمعاني تحيةً للدكتور سمير جعجع مؤكدًا أن “حصرون ستبقى وفية لخيار المقاومة اللبنانية خيار “القوات اللبنانية”.

وتابع: “عدد الأنشطة الصيفية التي ستقام في حصرون في 10 آب و17 و18 آب والحدث الكبير في 15 و16 آب لمناسبة اليوبيل 250 لوفاة العلامة السمعاني”.

وختم: “صيفنا سيكون حافلًا بالمشاريع السياحية والدينية، وسنة بعد سنة أحلامنا ستصبح حقيقة ومشاريعنا ستنفذ لأن طموحاتنا كبيرة وكبيرة جدًا”.

بعدها إفتتح النائب إسحق والسمعاني وكاهن الرعية الخوري أنطونيوس جبارة والمشاركين مهرجان الزهور وسط عزف موسيقى فرقة الباراد التي إرتدى أعضاؤها الثياب المزينة بالأزهار والورود وسار الجميع في السوق الأثري تحت المظلات الملونة والمزينة بالأزهار حيث وزع أعضاء لجنة المرأة ومجلس الشباب بالتعاون مع لجنة الممر البيئي الشمالي الشتول والأزهار على الحاضرين ليستمر الإحتفال حتى منتصف الليل وسط حضور لافت لأبناء القرى المجاورة وأبناء طرابلس والشمال وكل لبنان.

 

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل