عدوان: لمن يحاول حجب شمس “القوات”… لا تتعب!

عدوان: لمن يحاول حجب شمس "القوات"... لا تتعب!أكد عضو تكتل “الجمهورية القويّة” نائب رئيس حزب “القوات اللبنانيّة” النائب جورج عدوان أن رمزي عيراني يشكل في فكرنا المقاوم والقواتي محطة نقف كلنا عندها. وقال: “ليس لقراءة الماضي، بل لقراءة الحاضر والمستقبل، إنطلاقًا من المرحلة الصعبة التي مررنا بها. منذ 16 سنة كان الظلم والظلامية يخيمان على وطننا لبنان، في تلك المرحلة كان الناس خائفون ويتكلمون همسا ولا يتجرأوا على قول رأيهم، وسيطرت سلطة الوصاية على الجميع الذي لم يستسلم في العلن، يمكن أن يكون ضعف بين نفسه وإذا نظرنا في تلك المرحلة الى المستقبل الكل أعتقدوا أن الوقت قد توقف، ولم يعد هناك مستقبل”.

كلام عدوان جاء خلال الذكرى السنوية لرمزي عيراني التي أقامتها مصلحة المهندسين في “القوات اللبنانية”، وقال خلالها: “ظن الكل أنه في تلك المرحلة السوداء الصعبة في تاريخنا، أن الشمس لن تشرق كأنه في وقت من الأوقات وصلنا إلى خارج الزمن. في هذا الوقت بالذات، إلتقت مجموعة من الشباب، رفضت الأمر الواقع وقالت ان اليأس لا يجب ان يتسلل إلى قلوبنا، والأهم ألا يتسرب إلى عقولنا، لأن في تاريخ الشعوب والنضال، أي وقت يتسرب اليأس إلى قلوب الناس والمناضلين، تنتهي القضية. رمزي عيراني كان قياديا من بين هذه الشباب، وقرر أن يتكلم وألا يسكت ويرفض، وقرر أن يقف ويواجه، والأخطر قرر أن يواجه بسلم وإنفتاح، وبتحرك لا تشوبه شائبة. توقف الجلاد الظالم عند الأمر الحاصل مع هذه الجماعة، رئيسهم في السجن والإعتقال، بمساحة مترين ومتر، وهم لم يركعوا ولم يستسلموا، ولا يفهمون إذا سكتت عنهم الروح المقاومة ستتوسع وتنموا وخصوصا في الوسط الشبابي والطالبي وتنتفض، وتدريجيا، ستضعف السيطرة التي حققناها. أخذ قراره الجلاد واعتقل رمزي لم يوقفه، كما اعتقل بطرس خوند، الجلاد رأى أن رمزي لم يخف ولم يسكت ورأى أن اعتقاله بدل أن يضعفه ويبدل قناعته، قرر رمزي أن يرجع إلى بيته ويكمل نضاله وسيكون هذا الإعتقال نقطة إنطلاق واسعة. بدل أن يخاف رمزي خاف الجلاد، وعلى غباوته اعتقد أنه إذا أطفأ جسد رمزي فثورة روحه لن تنطفىء، فتبين أنه يمكن جسد رمزي انطفأ إنما روحه أشرقت شمس في 7 إيار لا ظلمة بعد نور”.

وتابع:”الذين يجربون اليوم أن يحجبوا شمس “القوات” في مطلبها، في أن يكون دولة للمواطن والإنسان، ودولة قضية وحق وعدالة، لا تتعبوا، تستطيعون صنع خيال موقت لكن الشمس لا تحجب لا عند “القوات” ولا عند كل حر في لبنان الذي عود الكل على مر التاريخ، أنه سيبقى هناك أحرار، لن يستطيع أحد أن يحجب نور الشمس عنهم، ولا عن قضية لبنان، وطن الحرية والسلام والإنسان”.

وأشار الى ان الحصار الذي اعتبر البعض أنه سينجح، مع رمزي يجربه اليوم مع “القوات اللبنانية”، لأنها تريد محاصرة الفساد وحاصرته. وقال: “يحاصرون القوات لأنها لم تقبل بأن تأخذ حصتها وهي تعتبر أن الحصة للمواطن والدولة، وهي ليست لفريق بل ملك لكل الأفرقاء. ونحن كـ”قوات لبنانية”، ماذا نستطيع أن نقدم لرمزي وكل من استشهد من أجل أن يكون عندنا وطن وكيان ودولة، نستطيع أن نستمر بنضالنا ضد الفساد والفاسدين ضد الدويلة والذين يريدون ذل الإنسان والمواطن وتفريق اللبنانيين ويمذهبهم، وقتل روح الإنسان فيهم. هذا الذي نستطيع تقديمه لروح رمزي وكل من استشهد ودفع دمه مثله، رمزي وروحه لا ترتاح الا إذا قضينا على الفساد وبنينا الدولة”.

ولفت إلى أن غضب “القوات” هو بسبب عدم بناء الدولة وتراجعها إلى الوراء، وبسبب عدم تطبيق القانون على الجميع والسلاح غير الشرعي المهيمن على الدولة اللبنانية ويضغط على قرارها السياسي والفساد المستشري والكهرباء والصفقات. وإذا تكلمت “القوات” عن هذه الأمور، يتهمونها بمحاربة العهد، فـ”القوات” بعملها تريد أن يبني العهد الدولة، وتريد أن يعمل عكس ما صار آخر سنتين.

وسأل: “هل نحاصر “القوات”، لأنها لم تمش بكل هذه الأمور، فهي مهما حوصرت في الحكومة وفي مجلس النواب وإذا كل ما تآمرتم واتفقتم، فـ”القوات” ستبقى بنفس الشعار والموقف، وبنفس المتابعة، ولا يستطيع وزراؤكم تمرير أي صفقة في مجلس الوزراء، وفي المجلس النيابي لن تسكت عن أي امر غير شفاف. كل الأمور يجب أن تذهب إلى دائرة المناقصات واذا كانت مطابقة للقانون أو غير مطابقة، وانا هنا لأعد رمزي عيراني وكل شهدائنا أننا سنبقى على نفس الموقف ونمد يدنا للجميع للتعاون”.

وأضاف: “تناقشونا على الحصص التي نريدها، إتفاق معراب القوات، الم تؤمن الشق المتعلق بها؟ عندما تفاهمنا على الاتيان بالعماد ميشال عون رئيسا للجمهورية، وساهمنا في وصوله، ما هي المساهمة التي نستطيع تقديمها القوات اللبنانية اكثر من ذلك؟اما أن نقدم هذه المساهمة وننتهي وينتخب الرئيس ويأتي البعض بعدها ليقول أنتم لم تنفذوا في إتفاق معراب الشق المتعلق بكم، ونحن انتخبنا العماد عون ومسرورين، وسنكمل بما يتعلق بفخامة رئيس الجمهورية، لأن الإتفاق كان مع الرئيس وليس أحد غيره، ولن نمشي بأي أمر غير مقتنعين به. لا تضيعوا وقتكم معنا، لن تغرينا لا الوزارات ولا الإدارات العامة، ولا غيرها، ولو كنا غير ذلك، لكنا خونة لرمزي عيراني والأجيال المقبلة، ولم نتعود الخيانة وتغيير مبادئنا. رئيس الحزب الدكتور جعجع سجن 11 عاما في زنزانة مترين بمتر ولم يتغير”.

وختم معاهدًا الشهيد رمزي عيراني بالعمل من أجل بناء الدولة القوية التي يحلم بها اللبنانيون.

Lebanese Forces Photos

مصلحة المهندسين في “القوات” احيت ذكرى رمزي عيراني وتشديد على ضرورة بناء الدولة القوية

 

“تفاهم معراب قائم مع الرئيس عون”… عدوان: الإتفاق سيشهد توطيدًا الأسبوع المقبل وليس تراجعًا عنه

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل