إسحق: المسؤولية كبيرة كأبناء منطقة من أجل الحفاظ على الإرث الذي أعطانا إياه جعجع

شكر عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب جوزف إسحق طنوس ضاهر لحضور قطبين في الإنتشار، وعبر عن فخره بالمطران طربية و قال: “كنا نعلم كيف أنه لدى زيارته لبنان يسعى لجمع الناس ويشكل رسول محبة في كل لقاء والمطران عمار الذي أحببناه كثيراً وترك الغصة الكبيرة في قلوبنا خلال إنتقاله الى صيدا”.

كلام إسحق جاء خلال حفل تكريم أقيم للنائب السابق فادي كرم والنائب جوزف إسحق بإسم المغتربين الديمانيين في أستراليا وأضاف: “أشعر بفخر بالمحبة التي تربطه بالديمان وأبنائها الذين يُشعرون كل إنسان بينهم بأنه منهم من خلال المحبة التي يغمرونه بها في لبنان أو في بلاد، فهذه المحبة تجعلنا نشعر بأنكم دائماً السند الأساسي للديمان ولكل منطقة بشري”.

وأمل إسحق أن يتشبه بهم كافة المغتربين من خلال الدعم الإقتصادي الذي يقدمونه للمنطقة من خلال حضورهم كل عام لقضاء فصل الصيف في ربوع الديمان وهذا الأمر يترك أثراً طيباً في نفوس أهلنا اللبنانيين.

وتابع: “كان لي الشرف هذا العام بأن أكون نائباً في السدة البرلمانية من خارج مدينة بشري بدعم وحضور الدكتور سمير جعجع الذي لولاه لما حصلت النهضة التي تشهدها منطقة بشري أو لبنان، لقد كنا نحلم لسنوات بأن يكون هناك نائباً عن المنطقة من خارج مدينة بشري وقد حقق الدكتور جعجع لنا هذا الحلم”.

و أكد إسحق أن المسؤولية كبيرة جداً كأبناء منطقة من أجل الحفاظ على هذا الإرث الذي أعطانا إياه الدكتور سمير جعجع وعلى السياسة الحكيمة التي ينتهجها من أجل قيام لبنان الدولة القوية القادرة.

وقال: “أنا أدرك تماماً أنكم تدعمون هذه المسيرة في الإغتراب وأنا والدكتور كرم شخص واحد وكنا نتمنى بأن نكون معاً في البرلمان، لكن تأكدوا أن الرقم الذي حققه في الإنتخابات شرف كبير لنا كـ”قوات لبنانية” والجميع لم يكن يصدق أننا نملك هذا الحضور الكبير في الكورة. وشكر إسحق كرم، على كل ما قام به خلال السنوات الست الماضية وفي طليعتها إعادة الكورة لبنانية بعد أن كانت بتوجه آخر.

وختم: أشكركم جميعاً وأشكر محبتكم وتأكدوا بأنني سأبذل كل جهد لتحقيق كل ما تتمناه منطقة بشري وكل ما تحبونه وسنستمر معاً فأنتم أهلي وإخوتي منذ أكثر من عشرين سنة وسنبقى معاً نعمل للنهوض بالمنطقة على مختلف الأصعدة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل