لا حل حتى إشعار آخر

ماذا يجري في احدى مناطق الشوف؟

شكا عدد من أهالي احدى مناطق الشوف من ممارسات ميليشياوية قام بها “غرباء” عن الأرض ممن يستقوون بالسلاح ضد أهالي المنطقة على خلفية بناء حائط مخالف لأحد المسابح مهددين الأهالي بالقول: “ما تعلمتوا من أول مرة”؟.

ونضع هذا الخبر بعهدة القيمين الرسميين والمسؤولين، لانه ينذر بكارثة، إن تفاعلت، ستكون عواقبها وخيمة.

 

لا حل إلا…

قال نائب يعمل على خط التأليف ان كسر حلقة الجمود في التأليف غير ممكن إلا في حال الانتقال من السقوف الجامدة إلى السقوف المتحركة.

 

حتى إشعار آخر

أسر نائب لبعض المحيطين به ان وجوده ضمن تكتل نيابي لا يعني تغيير مواقفه ولا قناعاته التي سيواصل التعبير عنها بطريقته.

 

تصعيد مشبوه

استغربت اوساط متابعة مواصلة جهة سياسية التصعيد على رغم التزام الجهة الأخرى بالتهدئة، واصفة هذا التصعيد بالمشبوه، خصوصًا بعد اللقاء الذي جمع أرفع شخصية من هذا الطرف وذاك.

 

تموضع حاسم

لاحظت اوساط ان وزيرًا سابقًا حسم تموضعه إلى جانب بيئته وحزب لطالما كان في حالة خصومة معه.

 

تواصل مقطوع

اكدت اوساط قريبة من مسؤول كبير ان التواصل بين الأخير وأحد الوزراء غير قائم وسيبقى مقطوعًا.

 

تدابير طويلة الأمد

قال نائب ان المطلوب في البقاع الشمالي ليس وضع خطة أمنية موسمية، إنما خطة ثابتة ومستمرة وطويلة الأمد مع إجراءات صارمة، وأكد انه من خلال هذه الطريقة فقط يمكن ان يعم الأمن والاستقرار وتستعيد الناس ثقتها بالإجراءات المتخذة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل