مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلثاء في 3/7/2018

* مقدمة نشرة أخبار “تلفزيون لبنان”

وإن من دون تحديد موعد لقاء جعجع-باسيل حتى الآن احتكاك إيجابي بين التيار الوطني الحر وحزب القوات اللبنانية تم عبر زيارة الوزير ملحم رياشي لمقر التيار والتداول مع الوزير جبران باسيل في طرق حلحلة العقد الموجودة على مسار التأليف الحكومي، والتي لامست خط النهاية وفق الجهد الذي بذله الرئيس المكلف سعد الحريري الذي من جهة ثانية تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من وزير الخارجبية الأميركية مايك بومبيو وتداولا في الأوضاع الإقليمية والعلاقات بين البلدين…

وقد سبق وصول الوزير الرياشي موفدا من الدكتور جعجع اجتماع لتكتل لبنان القوي وإعلان أمين سره النائب ابرهيم كنعان أن تأليف الحكومة من صلاحيات الرئيس المكلف بالتعاون مع رئيس الجمهورية… وقال كنعان: إن التكتل ليس له أي مطلب ونلتزم قواعد التأليف والإستناد الى الأحجام النيابية… وكانت مناسبة شدد فيها كنعان على أن لا عودة الى الوراء في مسيرة عودة النازحين السوريين.

في الغضون وبعد ثلاثة أيام على إيفاد دمشق ممثلا عن الحكم السوري من مجموعة ماهر الأسد الى نقطة المصنع لمواكبة عودة دفعة رابعة من النازحين السوريين وهي مؤلفة من تسعين نازحا انتقلوا الى معضمية الشام صدر اليوم بيان عن مصدر في الخارجية السورية “يدعو جميع النازحين الى العودة الى الوطن الأم” بعدما تم ما سماه تحرير العدد الأكبر من المناطق التي كانت تحت سيطرة الإرهابيين… وطالب المنظمات الدولية بتحمل المسؤولية في المساهمة بالعودة الطوعية للنازحين بحسب تعبير البيان السوري.

ميدانيا تستمر المعارك في سوريا جنوبا وسط استمرار التفاوض بين روسيا والجيش الحر على تسليم المناطق الى الحكم السوري في وقت يسجل انقسام داخل فصائل المعارضة…

في الخارج كشف سفير قطر لدى الكيان الاسرائيلي في مقابلة تلفزيونية أنه يعمل على مفاوضات غير مباشرة بين إسرائيل وحركة حماس بما يساعد في “صفقة العصر”.

وفي اليمن معارك عنيفة في “صعدة” وعلى الخط الساحلي الغربي الاستراتيجي في الحديدة بين قوات المقاومة والتحالف من جهة والقوات الحوثية من جهة ثانية.

بالعودة محليا: في قصر بعبدا الرئيس عون يعتبر التهرب الضريبي مسا بالثقة بأجهزة الدولة. ورئيس الكتائب يدافع عن صلاحيات رئيس الجمهورية.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار “المستقبل”

لا حكومة هذا الاسبوع وفقا للمعطيات المتوافرة، والرئيس المكلف سعد الحريري غادر الى الخارج في زيارة عائلية خاصة، وهو كان قد تلقى اتصالا هاتفيا اليوم من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو جرى خلاله التداول في الأوضاع الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين.

اما في اطار اتصالات التهدئة فقد ابلغ رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط تلفزيون المستقبل انه سيزور غدا قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية ميشال عون، وفي الاطار نفسه عقد لقاء بين الوزيرين جبران باسيل وملحم رياشي جاء بعد اقل من اربع وعشرين ساعة على اجتماع رئيس الجمهورية مع رئيس حزب القوات سمير جعجع.

وبالانتظار، فان ما اثير حول ازالة اربعة مخيمات للاجئين السوريين، بددها بيان عن وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق اعلن فيه انه، والى حين إيجاد بديل مناسب وبالتشاور مع الرئيس الحريري، أجل العمل باخلاء المخيمات الاربعة في عرسال.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار LBCI

أشعلت محركات التهدئة، فهل يؤدي اشتعالها إلى شحن محركات التأليف؟

لم يعد هناك من تعويل على التأليف هذا الأسبوع، فالرئيس المكلف سعد الحريري غادر بيروت في إجازة عائلية، ورئيس مجلس النواب يواصل إجازته العائلية في الخارج…

أما محركات التهدئة فعملت في أقصى قوتها: من قصر بعبدا الى بيت الوسط إلى المختارة إلى معراب وصولا الى مقر التيار الوطني الحر في سن الفيل…

خطوط التهدئة فتحت منذ أمس: رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في بعبدا… بالتزامن، وفي معلومات خاصة بالـ “ال بي سي آي”، رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يتصل بالنائب السابق وليد جنبلاط تمهيدا لعقد لقاء بينهما، يرجح أن يكون قريبا…

الرئيس المكلف يستقبل أمس الوزير ملحم رياشي والنائب وائل ابو فاعور…

اتصال ليلي بين الدكتور جعجع والوزير جبران باسيل حصيلته لقاء هذا المساء بين باسيل ورياشي في مقر التيار في سن الفيل في حضور النائب ابراهيم كنعان…

كل هذا الحراك، هل يوصل الى التاليف؟ الرئيس المكلف صامت عن الكلام المباح، ولا كلام إلا بعد العودة من الإجازة، أما التقارب المسيحي فترجمة نتائجه تكون بالتوافق على الحصص وعلى الحقائب، ولا شيء نهائيا بعد في شأنها، وإن كان هناك انفتاح على الطروحات…

أما العقدة كالأداء فتبقى درزية حيث يتمسك جنبلاط بأن يسمي الوزراء الدروز الثلاثة، فهل ينجح لقاء بعبدا في جعل جنبلاط يخفض مطلبه من ثلاثة إلى اثنين لمصلحة وزير للنائب طلال إرسلان؟ وما هو العرض الذي سيقدم له ليقترب من القبول؟ أم أن جوابه المسبق نهائي؟

وفيما محركات التهدئة تعمل بأقصى قوتها، وتأمل في شحن محركات التأليف، تدور محركات مولدات الكهرباء بشكل يسحب ما تبقى في جيوب المواطنين…

إرتفاعات هائلة في أسعار الأمبير، ما جعل المواطن يرفع الصوت والبلديات تقف محرجة بين المواطن والتسعيرة المحلقة… هناك شيئ إسمه مصلحة حماية المستهلك، فهل هي على دراية بما يرتكب بحق من يفترض أن تحميهم والذين أسمهم مستهلكون؟ في مكان آخر هناك محاولة استقوء على الدولة.

مصلحة مياه الجنوب تحاول تركيب عدادات فتنهال عليها الشتائم، لكن الإجراءات كانت بالمرصاد فأكملت المصلحة عملها.

في ظل هذه المعمعة، هناك مأساة: إلى أين سيبقى السلاح المتفلت يحول الطفولة إلى مأساة؟ لهو بالسلاح يضع حدا لحياة، وابتهاج بنجاح طالب يضع حدا لحياة أو يكاد أن يضع حدا.

============================

* مقدمة نشرة أخبار mtv

امس كان الدكتور سمير جعجع في بعبدا حيث التقى الرئيس ميشال عون واليوم الوزير ملحم رياشي في مركز التيار الوطني الحر في سن الفيل واجتمع بالوزير جبران باسيل بحضور النائب ابراهيم كنعان وبين الاجتماعين سجل اتصال هاتفي ليلي بين رئيس التيار الوطني الحر وبين حزب القوات اللبنانية حدد زيارة الرياشي اليوم والتي ستمهد بدورها للقاء باسيل وجعجع. الساحة المسيحية اذا تتحرك وبسرعة لافتة لكن رغم السرعة فان اللقاء بين باسيل وجعجع قد لا ينعقد هذا الاسبوع لان الوزير باسيل سيسافر غدا في اجازة عائلية بعد ان اجرى مقابلة مطولة للmtv ضمن برنامج بموضوعية يحدد فيها التوجهات السياسية والحكومية للتيار في المرحلة المقبلة.

ومع ان البحث المعمق لم يبدأ بعد في الملفات العالقة ضمن التيار والقوات لكن الثابت ان التهدئة تفرض اجواءها وايقاعها ما سيسمح بمعالجة هادئة في ما تراكم بين الطرفين وصولا طبعا الى البحث في التركيبة الحكومية وفي الحصص الوزارية. بدايات الحل على الصعيد المسيحي ليس ما يقابلها بالنسبة للعقدة الدرزية فالمعلومات تتقاطع عند التأكيد ان لا تقدم على هذا الصعيد فالحزب التقدمي الاشتراكي يصر على حقه بالحقائب الدرزية الثلاث مهما كان وتحت اي ظرف في ظل تراجع الوساطات والتحركات بعد سفر الحريري الذي يغيب ايضا الى بداية الاسبوع المقبل من هنا التشكيل الحكومي في اجازة هذا الاسبوع فالى اللقاء في الاسبوع المقبل.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار “الجديد”

إستبدل التأليف الحكومي بخطة طوارئ تشاورية عملت لتثبيت مناطق خفض التوتر على جميع المحاور السياسية. وقواعد فض الاشتباك وربط النزاع الوزاري تمت مناقشتها في لقاء باسيل رياشي بحضور النائب ابراهيم كنعان على ضفاف اجتماع تكتل لبنان القوي والاجتماع الذي جاء بطلب من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع انتهى الى إعلان الهدنة ووقف التراشق وقال وزير الاعلام إن الجلسة هي لسحب فتائل الاستفزاز بين بعضنا البعض والفتائل سحبت كذلك وعلى مستوى رئاسي حيث بادر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ليل أمس الى اجراء اتصال برئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط ودعاه الى لقاء قريب ووصفت مصادر التقدمي مضمون الاتصال بأنه كان وديا على أن يقوم جنبلاط بزيارة لقصر بعبدا يوم غد ومعادلة “حبوا بعضن” تطلق سراح رئيس الحكومة سعد الحريري الذي كان قد أرجأ إجازته إلى فرنسا بفعل انهيار سياسية خفض التوتر.. والحريري غادر اليوم ليحتفي بعيد زواجه في باريس مطمئنا الى أن الإشكالات السياسية سوف تتجمد مرحليا ولن يعكر صفو عيد زواجه اي سبب خارجي ومجمل أجواء الانفراج تنحصر فقط في العلاقات العامة وسحب الفتائل والتزام الهدنة وبالسعادة الزوجية.. أما التأليف فقد جرى ركله بتسديدة عرضية الى خارج الملاعب وطار إلى ما بعد نهائي المونديال.

واللعب اللبناني لتاريخه لا يزال بلا حكم دولي وبلا مراقب يرفع البطاقة الحمراء أو على الأقل فإن التحكيم الخارجي لم يكن ظاهرا للعيان بعد.. الا اذا قررت المملكة العربية السعودية “تنزيل” الاحتياط في الشوط النهائي. وإحدى علامات الظهور لدخول الملعب اللبناني اقتراح المملكة ثلاث شخصيات دبلوماسية مؤهلة لمنصب السفير لدى لبنان بينها شخصية برتبة لواء متقاعد. واللواء المقترح سينهي اعمال القائم بالاعمال الوزير المفوض وليد البخاري الذي تسلم مهامه في الظرف الصعب وادى مناسك سياسية كانت على مسافة واحدة من جميع اللبنانيين ولم يجنح الى تطبيق سياسة فرق تسد لغاية كانت في نفس “اليعقوبي”.

تلك السياسة غادرت لبنان مع فروعها داخل المملكة والتي كادت تضع لبنان على فوهة “سبهان”. فهل تقرر المملكة عودة ليالي زمان؟

==============================

* مقدمة نشرة أخبار NBN

في أحد صالونات بيت الوسط جلس رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ومعه وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال ملحم رياشي وعضو “اللقاء الديمقراطي” النائب وائل ابو فاعور مشاهدا مباراة البرازيل والمكسيك والتي كان فيها الفوز لفريق السامبا، ربما كان الرئيس المكلف يتمنى أيضا لنفسه الفوز بتأليف الحكومة لكن الواقع غير ذلك”، مشيرة الى أن “التأليف يدور حول نفسه رغم الحراك الكثيف الذي سجل على مساره في الساعات الأخيرة ورغم تأجيل الحريري سفره الذي كان مقررا أمس الى اليوم.

هذا الحراك بدا وكأنه يتمحور حول تثبيت دعائم التهدئة السياسية واحتواء الحملات المتبادلة وخصوصا على خط التيار الوطني الحر والقوات اللبنانية”، مشيرة الى أنه “في هذا الإطار سجلت عودة الحرارة إلى خطوط الاتصالات ومنها خط أوعا خيك، اتصال بين رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ووزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، تخلله اتفاق على إيفاد ملحم رياشي للقاء الأخير فكان موعد ولقاء لتهدئة الأجواء من دون أن يحمل سفير معراب رسالة محددة من جعجع إلى باسيل بل كان الهدف نقاش النقاط الخلافية بين الجانبين التي على أساسها ستبنى المرحلة المقبلة.

أما اللقاء بين رئيسي القوات والتيار فيحدد في وقته”، مشيرة الى “اتصال من نوع آخر تلقاه الرئيس المكلف قبيل مغادرته بيروت في زيارة عائلية من وزير الخارجية الأميركي وقيل إن البحث تناول الأوضاع الإقليمية والعلاقات الثنائية.

على خط أزمة النزوح السوري دعوة من الدولة السورية لمواطنيها للعودة إلى الوطن بعد تحرير العدد الأكبر من المناطق من سيطرة الإرهابيين مع التأكيد على ضرورة تحمل المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي مسؤولياتهم في هذا الخصوص لتوفير متطلبات العودة الطوعية للسوريين إلى بلادهم”.

==============================

* مقدمة نشرة أخبار OTV

على غرار رئيس المجلس النيابي الموجود خارج البلاد، ورئيس الحكومة المكلف الذي غادر اليوم، ومسؤولين آخرين يستعدون للسفر في الساعات المقبلة، يبدو أن التصعيد القواتي ضد التيار الوطني الحر سيدخل في إجازة، بعدما قررت القوات اللبنانية على ما يبدو، وقف الحملات الإعلامية، في تطور يلتقي وموقف التيار الذي لم يدخل أصلا مسار التصعيد.

هذا هو على الأقل، الانطباع الذي خلصت إليه أوساط متابعة للقاء سن الفيل اليوم، بين رئيس تكتل لبنان القوي الوزير جبران باسيل، والوزير ملحم رياشي، موفدا من رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، وبحضور النائب ابراهيم كنعان.

فوفق معلومات كانت أوردتها الـOTV نهارا، تلقى باسيل ليل أمس اتصالا من جعجع، الذي كان زار بعبدا، طلب فيه رئيس القوات من رئيس التيار ايفاد وزير الاعلام للقائه، وهكذا كان…

لقاء سن الفيل، وفق معلومات الـ OTV، شدد على الاستمرار في مسار تكريس الهدف الاستراتيجي، أي المصالحة المسيحية، عبر ترميم العلاقة بين الجانبين لاسترداد الثقة، قبل كل شيء… مع التشديد الصريح، على أن الحرص الدائم على المصالحة، ولا سيما من جانب باسيل، واللقاء مهما كان إيجابيا في هذا الإطار، لا علاقة له بأي استحقاق آخر. وقد أكد رئيس التيار لموفد جعجع، موقفه الثابت، لناحية رفض تحول الخلاف السياسي خلافا شعبيا من جديد، مهما كان الثمن.

أما في الشأن الحكومي، فالموقف على وضوحه: التيار لا يعترض على تمثيل القوات في الحكومة، ولا على حصتها، وطالما الموقف هو على الشكل المذكور، فلا مبرر لأي إشكال، فالتيار يطالب باحترام حصته بالكامل، أسوة بسائر الأفرقاء، الذين لا يقبلون المس بما هو حق لهم.

وعن اللقاء بين جعجع وباسيل، اكدت مصادر الـ OTV أنه يحتاج إلى عمل وتحضير. وفي الموازاة، لا جديد على المستوى الحكومي، باستثاء اتصال كشف عنه اليوم، أجراه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الساعات الماضية، برئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط.

==============================

* مقدمة نشرة اخبار “المنار”

فيما يواصل حماة الديار تحقيق الانجاز، كان النداء الرسمي السوري واضحا لكل النازحين دون انحياز: عودوا الى الديار..

فمع انجازات الجيش العربي السوري واستعادة الجزء الاكبر من المناطق التي كانت تحت سيطرة الارهابيين، تقدمت الحكومة السورية من مواطنيها النازحين مع كامل مسؤولياتها عن امنهم وسلامتهم بالعودة والدعوة لتكاتف الايدي لاعادة الاعمار بين ابنائها المقيمين او من هجرتهم الحرب مرغمين، اما على المجتمع الدولي والمنظمات الانسانية فتحمل المسؤولية والمساهمة في توفير متطلبات العودة الطوعية كما جاء بنداء الخارجية السورية..

نداء من المفترض ان يكون رجع صداه سريعا في الاروقة اللبنانية، وان تتحرك السلطات الرسمية المعنية للتنسيق على وقع الخطوة السورية، مع الرغبة لدى جل النازحين بالعودة ان احسن الترتيب كما تؤكد المعطيات، خلافا لتزييف البعض الداخلي والاممي المحرف الوقائع لغايات..

حكوميا في لبنان غاية ما وصلته الاتصالات، محاولات لتبريد الحماوة السياسية بين الافرقاء تولاها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون..

فبعد استقباله رئيس حزب القوات سمير جعجع في القصر الجمهوري، اتصال اجراه الرئيس ميشال عون برئيس الحزب الاشتراكي وليد جنبلاط في اطار جهوده لفكفكة العقد العالقة على طريق التأليف الحكومي..

جهود رئاسية فتحت الطريق للقاءات قواتية مع التيار، فكانت زيارة الوزير ملحم رياشي الى الوزير جبران باسيل موفدا من جعجع لترتيب العلاقة السياسية بين الطرفين دون ان تطال الملف الحكومي الى الآن، على امل ان تفلح المحاولات بتفكيك العقد القواتية التي ما زالت حكوميا أكبر العقبات..

وعقب كل المحاولات الرئاسية كان اتصال من وزير الخارجية الاميركية برئيس الحكومة المكلف سعد الحريري تناول آخر التطورات والعلاقة بين البلدين كما جاء في بيان..

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل