باسيل يضرب كل مساعي التهدئة التي يتولاها رئيس الجمهورية… جبور: رسائله السلبية أصابت عون وموقعه

غداة لقاء رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع الثلثاء الفائت، وتعميم أجواء تفاؤلية عن تهدئة تمهّد لولادة الحكومة قريبًا، أدلى رئيس “التيار الوطني الحرّ” جبران باسيل بمواقف لوسائل إعلام لبنانية مكتوبة ومرئية، بددت الأجواء التفاؤلية، حيث وجّه لومًا إلى الحريري من باب حرص الأخير على تمثيل “القوات اللبنانية” وفق حجمها النيابي، كما رأى أنّه ليس بمقدور جعجع وجنبلاط كسر معادلة الانتخابات النيابية حتّى يفرضوا معادلة على قياسهما، مشددًا على وجوب أن تنعكس نتائج الانتخابات في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية.

وفي هذا الإطار، رأى رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب “القوات اللبنانية” شارل جبور، أن باسيل يضرب بمواقفه التصعيدية، كل مساعي التهدئة التي يتولاها رئيس الجمهورية بالتكافل والتضامن مع الرئيس المكلّف، مؤكدًا أن كلامه ينطوي على رسائل سلبية جداً يقول فيها: “الأمر لي، أنا من يهندس الحكومة الجديدة بتوازناتها وبأحجامها وليس رئيس الحكومة ولا رئيس الجمهورية”.

ولفت جبور  في تصريح لـ”الشرق الأوسط”، إلى أن كل مقابلات باسيل الإعلامية تنطوي على كلام تضليلي، والسبب في ذلك استياؤه من “القوات”، لأنها قطعت الطريق على صفقة البواخر، معتبرًا أن الرسائل السلبية ليست موجهة إلى جعجع ووليد جنبلاط، بقدر ما أصابت رئيس الجمهورية وموقعه، ونحن لن نسكت على تصعيده ضدّ جعجع، وباسيل هو من سارع إلى نسف أجواء التهدئة وسيتحمّل مسؤوليتها.

المصدر:
الشرق الأوسط

خبر عاجل