زهرا: نحن لا نعرقل إنما نصرّ على تطبيق القانون

أكّد النائب السابق انطوان زهرا أنّ ما إعترضت عليه “القوات” في ملف الكهرباء هو تجاوز القانون وإدارة المناقصات فقط لا غير.

وأشار زهرا، في حديث الى إذاعة “لبنان الحر”، الى أنّ القانون الذي يسعى وزير الطاقة ومن خلفه وزير الخارجية جبران باسيل الى تطبيقه كان قد أقرّ في العام ٢٠١١، واشترط على تشكيل الهيئة الناظمة ومجلس إدارة كهرباء لبنان خلال ٣ أشهر من إقراره.

وتطرّق الى موضوع إنشاء المعامل، والسعي الى تأمين التمويل الخارجي من خلال الصناديق العربية الداعمة كون فوائدها أقل وإشرافها أدق، مشيرًا الى أن كل ذلك لم يطبق في خطة الكهرباء الحالية.

وأضاف زهرا: ” تداولنا كل هذه المواضيع في مجلس النواب، لكن بسبب ضغط الحاجة لا يزالون يعملون على تضليل المواطنين، علمًا ان القرار الأخير في مجلس الوزراء الذي وافق على التمديد للبواخر الموجودة وتأمين ٢٠٠ ميغاوات إضافية لا علاقة له بـ٨٠٠ ميغاوات، وتصدّت له كل من “القوات” و”حزب الله” و”امل” و”المردة” و”الإشتراكي” لأنهم يحاولون تمريره خارج إطار موافقة إدارة المناقصات”.

وختم زهرا بالقول: “نحن لا نعرقل، انما نحن فقط نصر على تطبيق القانون، وحين يلتزمون بدفتر شروط توافق عليه إدارة المناقصات ويقومون بمناقصة شفافة لن يجدوا من يعرقلهم، فالذي يعرقل اليوم هو المصر على تجاوز تطبيق القانون”.

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل