العثور على منزلين من 4500 سنة بالقرب من أهرامات الجيزة

اكتشف علماء الآثار منزلين قديمين بالقرب من أهرامات الجيزة في مصر، يعتقدون أنها استضافت مسؤولين عن الإشراف على إنتاج الغذاء لإحدى القوات الشبه عسكرية منذ أكثر من 4500 عام.

وفي التفاصيل أنّه تم العثور على المنازل في ميناء قديم في الجيزة التي ازدهرت في الوقت الذي كان يجري بناء هرم منكاور (Menkaure فرعون حكم منذ حوالي 2490 إلى 2472 قبل الميلاد) فيها.

وبحسب العلماء على ما يبدو أنّ أحد المنزلين استضاف مسؤولاً أشرف على تربية الحيوانات وذبحها للغذاء، فيما المنزل الآخر استضاف رجلاً دينياً (أو قساً) كان جزءا من مؤسسة تدعى “الوداع”.

وقال مدير شركة أبحاث مصر القديمة، المنظمة التي أجرت عمليات التنقيب، مارك لينر: “الأقفال التي عثر عليها بالقرب من منزل رجل الدين تذكر كلمة “الوداع”، وهي مؤسسة مصرية قديمة قد يكون كهنتها مسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة. ويرتبط هذا السكن بهيكل تم استخدامه في عملية التخمير، مما يشير إلى أن المشغل كان يشرف على عمليات الخبز في ذلك الوقت”.

يقع المسكنان بالقرب من سلسلة من البناء تسمى أروقة ودهاليز عاشت فيها قوة شبه عسكرية وربما احتجزت أكثر من 1000 شخص.على الأرجح أن الطعام الذي تمّ إنتاجه في المنطقة كان يوزّع على الموجودين في الأروقة والعاملين في هرم منكاور. ونتيجة للحسابات التي أقامها خبراء آثار كانوا يحتاجون إلى 1934 رطلاً من القمح يومياً لإطعام الجميع.

يعتقد العلماء أن المنزلين يقعان في الميناء الوطني آنذاك، حيث تأتي السلع والمواد من جميع أنحاء مصر وشرق البحر الأبيض المتوسط. عثر علماء الآثار في السابق على مساكن أخرى في هذا الميناء، أحدها مكوّن من 21 غرفة يستخدمه الكتبة الذين يعملون في الميناء.

ومن المرجح أن يكون الميناء في الجيزة تواجد منذ بناء الهرم الأكبر للفرعون خوفو (2551-2528 قبل الميلاد). ويبدو أن سجلاً كتبه مفتش يدعى “مير”، عاش خلال السنة ال27 من حكم خوفو، يحتوي على إشارات لمثل هذا الميناء يتم فكّ شفره حالياً.

كريستين الصليبي

خبر عاجل