نساء ايران ينتفضن ويرقصن من أجل “مائدة”

 

في حملة تضامنية مع الناشطة على مواقع التواصل الإجتماعي مائدة حجابري التي اعتقلتها السلطات الإيرانية بسبب نشرها أشرطة فيديو عبر صفحتها على “إنستغرام” وهي ترقص، قام العشرات من الإيرانيين والايرانيان بنشر أشرطة فيديو على صفحاتهن وهم يرقصون.

مائدة حجابري، تمكنت من خلال رقصاتها على الموسيقى الإيرانية والعالمية من اكتساب شهرة محلية بعد حصولها على آلاف المتابعين لحسابها على “إنستغرام”.

وبعد اعتقال مائدة، بث التلفزيون الرسمي الإيراني تقريرًا يظهر ما سمي بـ “اعترافات بالذنب” لبعض الفتيات من بينهن مائدة، وهن يعترفن بارتكابهن “ذنب مخالفة المعايير الأخلاقية” في إيران. وورد في هذه الإعترافات ان مائدة وفتيات أخريات قمن بنشر هذه الفيديوهات على مواقع التواصل الإجتماعي لرفع عدد المتابعات.

وقالت مائدة وهي تقاوم دموعها: “أنا لم أقصد مخالفة القوانين وتحريض الشباب”، مضيفةً: “زيادة المعجبين من بين الأسباب التي دفعتني إلى نشر هذه الأشرطة المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي وانا أرقص”.

ويمنع القانون الإيراني النساء من الرقص مع الرجال في الأماكن العامة، ما عدا مع أفراد العائلة المباشرين. كما سبق وأن أثير الجدل بسبب مثل هذه القضايا في إيران، حيث اعتقلت السلطات الإيرانية مجموعة من الشباب والفتيات بأحد المراكز التجارية بالقرب من العاصمة بسبب الرقص معًا.

 

المصدر:
Euronews

خبر عاجل