أبي اللمع: عقد تشكيل الحكومة لبنانية.. و”اتفاق معراب” جزء لا يتجزأ من “اعلان النوايا”

أشار عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب ماجد إدي أبي اللمع ، إلى أن كلام رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع إثر لقائه الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري في “بيت الوسط” مساء الأربعاء، واضح وصريح ورصين، يساعد في تسريع تشكيل الحكومة .

ولفت أبي اللمع في مداخلة متلفزة عبر برنامج “بموضوعية” من على شاشة الـ”mtv”، إلى أن الدكتور جعجع دعا إلى تسريع تشكيل الحكومة وأن على الجميع مساعدة الرئيس المكلف ورئيس الجمهورية، مشيرا إلى أن الأمور ليست سهلة إذ هناك عناصر عرقلة كثيرة، ويحكى عن أن العقدة مسيحية فيما هي ليست هنا، بل هناك أطراف يحددون حصصا وأحجاما بشكل مغلوط خلافا للواقع، فالحكومات تبنى على اساس سياسي وعلى تفاهمات وتوازنات سياسية، وأوضاع البلد لا تسمح باللعب بالتوازنات.

وأوضح ردا على سؤال، أن موضوع حقائب “القوات” الوزارية هو بين رئيس الحزب والرئيس المكلف، مشيرا إلى أن الأمر أوسع من ذلك بكثير، وهناك أمور أساسية يجب الإنتباه إليها أولا، فهل الحكومة ستكون متوازنة ويراعى فيها الحضور والأوزان السياسية ؟ وهل ستعكس التمثيل الصحيح الذي أفرزته الإنتخابات النيابية؟ هذا هو الأساس.

ورفض أبي اللمع ما يحاول البعض أن يسوّق له عن تدخلات سعودية، مؤكدا أن العقد هي عقد لبنانية بحتة، وقال: لا يخلطن أحد الحابل بالنابل ويدخل الخارج بالداخل، ولا يعملن أحد لعرقلة تشكيل حكومة متوازنة، فالمشاكل هي مشاكل داخلية فقط لا غير، وعلينا العمل جميعا لمعالجتها كما يجب وبما يلبي مطالب الناس.

وعما حصل ويحصل بالنسبة إلى “اتفاق معراب”، قال أبي اللمع: قمنا بـ”إعلان النوايا” وأجرينا مصالحة مسيحية كبرى وتاريخية كانت جدا ضرورية ومطلوبة، و”اتفاق معراب” جزء لا يتجزأ من “اعلان النوايا”، ويجب اعادة قراءة هذا الإتفاق السياسي بشكل دقيق وصحيح، حيث كانت هناك حاجة سياسية مسيحية له لتصحيح الخلل في التمثيل المسيحي، وهو لا غنى عنه.

وأوضح أبي اللمع، أن هناك أمورا كثيرة لم تنفذ، من دون أن أحمّل المسؤولية لأحد الآن، وعلينا بحث كل هذه الأمور في المرحلة المقبلة، لافتا إلى أن هناك لجنة تنسيق بموجب “اتفاق معراب” كان يجب أن تشكل للتنسيق في كل القضايا والملفات لتقوية العهد والدفع به إلى الأمام.. ونجدد التأكيد أننا مع هذا العهد الذي أسهمنا مساهمة كبرى في وصوله، ومع تقويته والسير بالأمور نحو البناء والإنجاز.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل