بري: إن لم يحصل تطور إيجابي في تشكيل الحكومة ستكون جلسة عامة للتشاور

نقل النواب عن رئيس المجلس نبيه بري، في لقاء الاربعاء اليوم، تأكيده وجوب الإسراع بتشكيل الحكومة وعدم الإستمرار بالمراوحة والجمود في ظل هذه الاوضاع الدقيقة التي تمر بها البلاد.

ونقل النواب أيضا عن الرئيس بري، انه بعد مرور كل هذا الوقت لتأليف الحكومة، وإعطاء كل هذه الفرصة، فقد دعا الى عقد جلسة للمجلس يوم الثلثاء المقبل لإنتخاب اعضاء اللجان النيابية.

وأشار النواب الى أنه اذا لم يحصل تطور إيجابي في شأن تشكيل الحكومة، فإنه سيدعو ايضا المجلس الى جلسة عامة للتشاور في الوضع العام في البلاد، مشددًا على ضرورة التصدي للأوضاع الإقتصادية والمعيشية.

وقال بري: “انه يعول على المجلس النيابي الحالي لتنشيط وتعزيز عمله ودوره التشريعي والرقابي”، مضيفًا: “ان محاربة الفساد تقتضي تطبيق المساواة وتكافؤ الفرص وإعتماد الكفاءة اساسا للتوظيف”، ومشيرًا الى انه أثار هذا الامر مع الرئيس الحريري بالأمس وابلغ القيادات العسكرية والامنية المعنية التزامه بإعتماد معيار الكفاءة، آملًا من الآخرين سلوك هذا النهج.

وأكد بري انه اذا اعترضت المراجع والقيادات السياسية الاخرى، فإنه سيستمر بالإصرار على اعتماد الكفاءة في ما يتعلق بالطائفة الشيعية ولا تراجع عن هذا الموقف.

وكان الرئيس بري استقبل في اطار “لقاء الاربعاء النيابي” النواب : زياد حواط، فؤاد مخزومي، ياسين جابر، جهاد الصمد، ميشال موسى، علي بزي، قاسم هاشم، حسن فضل الله، علي عمار، علي فياض، أيوب حميد، الوليد سكرية، علي خريس، محمد خواجة، وأمين شري.

ودعا رئيس مجلس النواب نبيه بري الى عقد جلسة عامة في الحادية عشرة من قبل ظهر الثلثاء المقبل في 17 تموز الحالي، وذلك لإنتخاب اعضاء اللجان النيابية.

من جهة اخرى، تلقى الرئيس بري رسالة من رئيس مجلس النواب الباكستاني محمد صادق سنجراني وجه فيها اليه دعوة رسمية لزيارة باكستان، كما تلقى رسالة من رئيس مجلس نواب كازاخستان نولان نيغماتولين، مؤكدًا التعاون بين البرلمانيين.

واستقبل الرئيس بري، نائب رئيس مجلس النواب الاندونيسي FADLI ZON على رأس وفد برلماني في حضور السفير الاندونيسي أحمد خميدي والنائب علي بزي، ودار الحديث حول تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين.

وقال نائب رئيس مجلس النواب الاندونيسي بعد الزيارة: “تشرفنا بزيارة دولة الرئيس في سبيل تنمية العلاقة بين البلدين. وأكدت بإسم البرلمان الاندونيسي، بأن اندونيسيا دائما مع لبنان الذي كان الدولة الثانية التي اعترفت بإستقلال اندونيسيا. وقد التقيت منذ 2017 دولة الرئيس بري في كثير من المحافل الدولية واللقاءات البرلمانية واجتماع الإتحاد البرلماني الدولي. ونكرر مرة اخرى دعوتنا لدولته لزيارة اندونيسيا”.

وأضاف: “نحن نتفهم جيدًا ما حصل في لبنان حيث جرت الإنتخابات النيابية والان لبنان في مرحلة تشكيل الحكومة ولكن في شهر ايلول او شهر تشرين الاول يتمكن دولة الرئيس بري من زيارة اندونيسيا. ومعنا سعادة سفير اندونيسيا في لبنان وهو موجود منذ ثلاث سنوات ويشكل جسرا بين البلدين”.

وختم: “نؤكد حرصنا على تقوية العلاقات بين شعبي البلدين وسيتعرف شعب اندونيسيا على لبنان هذا البلد الجميل الذي يوجد فيه مناطق سياحية عديدة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل