العنداري ترأس اجتماعا حول قضية العقارات في لاسا: المسلك القانوني هو الحل لإنهاء الملف

ترأس النائب البطريركي العام على ابرشية جونيه المطران أنطوان نبيل العنداري اجتماعا، للتداول بقضية ملكية الابرشية البطريركية المارونية لمنطقة جونيه، لعقاراتها في منطقة لاسا العقارية والمسح النهائي للمنطقة والتعديات على العقارات خاصتها وتداعياتها، حضره النواب شامل روكز، روجيه عازار، نعمة افرام، شوقي الدكاش، فريد هيكل الخازن، زياد حواط، مصطفى الحسيني وهاني عماد ممثلا النائب سيمون أبي رميا، أمين سر المطرانية الخوري شربل الدكاش والقيم العام الخوري بشارة السبريني والقيم على عقارات منطقة لاسا الخوري شمعون عون والخوري جورج عطالله والخوري عزيز بو مارون ووكيلا المطرانية المحاميان جوزيف كرم واندره باسيل.

وقد تم، بحسب بيان صادر عن الأبرشية البطريركية المارونية لمنطقة جونيه، “عرض مفصل لمسح منطقة لاسا وكيفية تملك المطرانية لعقاراتها والمستندات الرسمية التي بحوذتها، والتي تثبت ملكيتها أصولا وتم التداول بقضية التعديات ووقف عملية المسح النهائي للمنطقة”.

واشار البيان “الى ان المجتمعين، اتفقوا أن تتم ملاحقة هذا الموضوع من النواب الحاضرين، لدى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري، مطالبين وزير المالية في حكومة تصريف الاعمال علي حسن خليل تسطير مذكرة للمراجع واللجان المختصة لمتابعة عملية المسح النهائي للمنطقة، ووزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق الزام المخاتير بالسير أصولا مع المساح المكلف بعملية المسح، والإيعاز للقوى الأمنية بمؤازرة عملية المسح مع متابعة حثيثة للنواب، لإنهاء هذا الخلاف العقاري المزمن لوضعه أصولا بيد القضاء العقاري المختص”.

وفي الختام اكد المجتمعون “أن المسلك القانوني هو الحل الصحيح لإنهاء الملف العقاري في منطقة لاسا العقارية”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل