العقدة ليست عند “القوات”… كرم: لا تنازل عن تمثيل فعال يوازي حجمنا المعروف

إعتبر أمين سر تكتل “الجمهورية القوية” فادي كرم أنه لا يمكن الكلام عن حلحلة للعقدة المسيحية، لافتًا إلى أن “القوات” تسعى دائمًا الى خلق جو ايجابي وتسهيل التأليف، ومؤكّدًا عن عدم التنازل عن تمثيل فعال يوازي حجمها”.

ففي ظل الركود الحكومي الحاصل والذي قارب الشهرين، برزت أمس بوادر حلحلة على صعيد العقدة المسيحية بين “التيار الوطني الحر” و”القوات اللبنانية” لم تتكشف كامل خيوطها بعد، في الوقت الذي يواصل الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري اتصالاته ولقاءاته مع مختلف الاحزاب لتذليل العقبات من أمام حكومته الثالثة ونقل عنه اليوم تفاؤله بشأن ولادة قريبة للحكومة.

وأضاف كرم في حديث الى “المركزية”: إن “القوات” من الاساس ليست متمسكة بشكل واحد لتركيبة الحكومة وتقارب الامور بالعدد والنوعية”، مشيرًا الى أن الوزارات الفعالة معروفة والعدد الذي تستحقه القوات كذلك.

ولفت الى أن البعض يحاول تصوير العقدة على أنها قواتية، ولكن أثبتنا في محطات عدة أن العقدة ليست عندنا، بل عند من يحاول أن يستأثر بالحكومة، والمطلوب الاحتكام الى مفهوم الشراكة لتسريع عملية التشكيل، مشددًا على أن المصالحة مستمرة ولا تتوقف عند أي استحقاق.

وأكد كرم أن الرئيس الحريري سيبقى هو المكلف ولا بديل منه، ولا يظن أحد أن بإمكانه تشكيل حكومة من دون “القوات” و”الاشتراكي”.

وتعليقًا على تصريح الوزير باسيل الذي قال فيه إن  الطرقات البرية كافة ستفتح وستعود الحياة السياسية بين لبنان وسوريا، قال: “هذا  موضوع يبحث في الحكومة، وسيكون لنا موقف بشأنه”، مشددًا على أن لا تراجع عن مبدأ النأي بالنفس وإلا نكون ألغينا لبنان.

المصدر:
الوكالة المركزية

خبر عاجل