“المسيرة” – روسيا 2018: مونديال حرّاس المرمى بإمتياز

كتب جورج الهاني في مجلة “المسيرة”- العدد 1690:

محطات كثيرة يمكن التوقّف عندها في مونديال روسيا 2018 وعلامات إستفهام عديدة يمكن أن تُرسم مع ولوج كل محطة، ولكن لا بدّ في هذا السياق من إلقاء الضوء على الظاهرة التي خطفت الأضواء أكثر من غيرها في «العرس» العالمي وهي ظاهرة حرّاس المرمى الذين كان للبعض منهم الفضل الأكبر في تأهل منتخباتهم الى الأدوار النهائية للبطولة، فيما خيّب البعض الآخر الآمال المعقودة عليه وساهم في خروج بلاده وتوديع المنافسات بشكل مبكر. فمن هم أبرز الحرّاس الذين سرقوا الأنظار أو أولئك الذين خذلوا جماهيرهم في روسيا؟

أفضل حراس

·       تيبو كورتوا (منتخب بلجيكا):

هو أصغر حارس مرمى يدافع عن شباك منتخب بلجيكا منذ عام 2011. يُعدّ كورتوا (26 عاماً)، واحداً من أطول الحرّاس المشاركين في مونديال روسيا. ونظراً لطول قامته (199 سنتم)، فهو ماهر في التعامل مع الكرات العالية والطائرة بأسلوب هادئ وواثق للغاية، وفي نفس الوقت يتمتع بتركيز شديد وسرعة بديهة لافتة وردّة فعل قوية تجلّت بأبهى صورها في المباراة «الحاسمة» أمام البرازيل، حيث كان نجم بلاده من دون منازع وقادها بجدارة الى الدور نصف النهائي بعدما منع مهاجمي الخصم، وعلى رأسهم النجم نيمار، من تسجيل أكثر من هدف واحد لم يكن كافياً لهم لمواصلة المسيرة الناجحة في البطولة.

إشارة الى أن كورتوا لم يظهر بشكل مقنع في الدور الأول، كما أمام اليابان التي كادت تتسبّب في خروج بلجيكا من الدور الثاني، قبل أن تقلب الأخيرة تخلّفها (2-0) الى إنتصار تاريخي (3-2) في الثواني القاتلة.

شارك كورتوا في 63 مباراة دولية في قميص منتخب بلجيكا، ويُتوقع أن يبقى الحارس الأساسي لفترة طويلة نظراً للخبرة الطويلة التي يتمتع بها في الملاعب كونه حارس مرمى فريق تشلسي الإنكليزي العريق الذي له صولات وجولات في المسابقات المحلية والأوروبية والدولية.

·       دانييل سوباسيتش (منتخب كرواتيا)

نجح حارس مرمى فريق موناكو الفرنسي والمنتخب الكرواتي في معادلة رقمَي الحارسَين العملاقين الأرجنتيني سيرخيو غويكوتشيا (1990) والألماني هارالد شوماخر (1982 و 1986) في التصدي لخمس ضربات ترجيحية خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم. فقد تصدى سوباسيتش خلال مباراة الدور ربع النهائي أمام روسيا المضيفة للركلة التي نفذها فيودور سمولوف، كما لم تدخل شباكه تلك التي سدّدها المدافع الروسي من أصل برازيلي ماريو فرنانديز.

وقبل ذلك تمكن سوباسيتش (33 عاماً) أيضاً خلال الدور الثاني من التصدي لركلات ثلاثة لاعبين من منتخب الدنمارك ليعادل بذلك إنجاز البرتغالي ألكسندر ريكاردو في مونديال 2006 ضمن الدور ربع النهائي الذي جمع بلاده مع منتخب إنكلترا واستطاع التصدي بنجاح لثلاث ضربات ترجيحية.

يدافع سوباسيتش عن ألوان المنتخب الكرواتي منذ العام 2009، وخاض في صفوفه حتى اليوم 42 مباراة دولية.

·       هوغو لوريس – منتخب فرنسا:

خطف لوريس حارس مرمى فريق توتنهام هوتسبر الإنكليزي، الأنظار بعد تألقه في الذود عن شباكه بشكل خاص أمام منتخب الأوروغواي في الدور ربع النهائي وأبقى شباكه نظيفة على رغم كلّ الضغوطات التي تعرّض لها مرماه.

ويتمتع لوريس بالمرونة وبسرعة الإنقضاض والسيطرة على الكرة، يقرأ أفكار المهاجمين ويعرف تماماً كيف يوزّع زملاءه المدافعين لإبعاد الخطر عن مرماه.

يدافع لوريس (32 عاماً) عن ألوان منتخب فرنسا منذ العام 2008، وخاض معه حتى اليوم مئة ومباراتَين (102)، بحيث بات يُعتبر أحد أعمدة «الديوك» وصمّام الأمان في صفوفهم.

·       جوردان بيكفورد – منتخب إنكلترا

كسب المدير الفني لمنتخب انكلترا غاريث ساوثغيت الرهان بعدما وضع ثقته الكاملة بحارس مرمى فريق إيفرتون جوردان بيكفورد (24 عاماً) على رغم وجود حراس ماهرين آخرين يفوقونه سنّاً وخبرة، فكان أهلاً للثقة وبرع في حماية شباكه طوال مباريات البطولة.

نال بيكفورد جائزة رجل مباراة منتخب بلاده أمام السويد في مباراة الدور ربع النهائي التي فازت بها إنكلترا (2-0) ليكسر منتخب «الأسود الثلاثة» العقدة التاريخية ويتأهل الى نصف نهائي المونديال للمرة الأولى منذ 28 عاماً (مونديال 1990).

يشارك بيكفورد في صفوف المنتخب الإنكليزي منذ العام 2017 وخاض معه لغاية اليوم 8 مباريات دولية فقط.

·       كاسبر بيتر شمايكل (منتخب الدانمارك)

فرض شمايكل حارس ليستر سيتي الإنكليزي نفسه في مونديال روسيا بعدما قاد بلاده إلى الدور الثاني بجدارة، وكاد أن يصعد بها إلى دور ربع النهائي بعدما تصدى لضربة جزاء في الشوط الإضافي الرابع ثمّ لركلتَي ترجيح أمام كرواتيا.

وعلى رغم خروجه من البطولة بقي إسم شمايكل «البطل المحبوب» على لسان عشاق كرة القدم ومحبّي جميع المنتخبات المشاركة وغير المشاركة.

يدافع شمايكل (31 عاماً) عن ألوان منتخب الدانمارك منذ العام 2013، وخاض في صفوفه 39 مباراة دولية، وبالتأكيد لن يستغني مدرب الدانمارك عن مهاراته وفنياته بهذه السهولة في وقت قريب.

أسوأ حراس

·       مانويل نوير (منتخب ألمانيا)

لا يختلف إثنان في العالم على مواهب ومهارات العملاق الألماني مانويل نوير في حراسة مرمى منتخب ألمانيا وفريق بايرن ميونيخ، وهو الذي كان أفضل حارس على الإطلاق في مونديال البرازيل 2014، لكنّ الفشل كان في إنتظاره في روسيا بعدما بدا بمظهر أقلّ ما يُقال فيه إنه متواضع للغاية، ليتسبّب – كما العديد من زملائه – في خروج «المانشافت» من الدور الأول لكأس العالم للمرة الأولى منذ 80 عاماً، ليتحوّل العرس المنشود الى أسوأ كابوس في تاريخ الكرة الألمانية.

يدافع نوير (32 عاماً) عن عرين المنتخب الألماني منذ العام 2009، وقد شاركه في 79 مباراة دولية، علماً انّ الإصابة أبعدته أشهراً طويلة عن الملاعب وإلتحق بزملائه قبل إنطلاق مونديال روسيا بأيّام قليلة بعدما كانت الشكوك تحوم حول جهوزيته التامة خلال البطولة.

·       دافيد دي خيا (منتخب إسبانيا)

إرتكب دي خيا أخطاءً فادحة لم يشهد مثلها المراقبون من قبل، إن مع «الماتادور»  الإسباني أو مع فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي، وكان بالتالي مشاركاً في توديع بلاده لبطولة كأس العالم. وظهر دي خيا بمستوى متواضع جداً في المباراة الإفتتاحية لإسبانيا أمام البرتغال تحديداً، وتسبّب في استقبال مرماه للهدف الثاني بعدما فشل في الإمساك بتسديدة كريستيانو رونالدو غير الخطرة.

إلتحق دي خيا (28 عاماً) بصفوف منتخب إسبانيا عام 2014 وخاض معه حتى اليوم 33 مباراة دولية أثبت خلالها علوّ كعبه وجدارته في الدفاع عن مرمى بلاده.

·       ويلفريدو كاباييرو – منتخب الأرجنتين

إنقسمت آراء الجمهور والنقّاد الأرجنتينيين حول صوابية قرار المدرّب خورخي سامباولي إشراك الحارس كاباييرو في مونديال روسيا، وهو المشهور بهفواته الكبيرة والصغيرة في مسيرته الكروية، وكان خوف وقلق هؤلاء في محلّه، إذ ساهم كاباييرو بشكل كبير في خسارة الأرجنتين أمام كرواتيا في الدور الأول (3-0) عندما أخطأ في تشتيت كرة سهلة للمهاجم أنتي ريبيتش ليودعها الأخير الشباك الأرجنتينية محرزاً الهدف الأول، ويفسح المجال بعدها أمام هدفين آخرَين أدّيا الى فوز كبير لكرواتيا «بالثلاثة» وتوديع الخاسر المسابقة.

لم يدافع كاباييرو (36 عاماً) عن ألوان منتخب الأرجنتين قبل هذا العام، وقد شاركه في 5 مباريات دولية فقط كانت كافية لإظهار تواضع إمكاناته ومهاراته الفنية.

 

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

 

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل