كتلة “المستقبل”: مرتاحون للمسار المعتمد الذي لا بد أن ينتهي إلى تشكيل الحكومة

عقدت كتلة “المستقبل” النيابية، اجتماعاً برئاسة الرئيس سعد الحريري، في بيت الوسط.

وفي نهاية الاجتماع أصدرت بيانا تلاه النائب عثمان علم الدين في ما يلي نصه:

عقدت كتلة “المستقبل” النيابية اجتماعاً في بيت الوسط برئاسة الرئيس سعد الحريري، خصص للتداول بالأوضاع الحالية، وخلصت الى الآتي:

اولاً – اطلعت الكتلة من الرئيس سعد الحريري على مستجدات الوضع الحكومي، وما آلت إليه المشاورات المعلنة وغير المعلنة من نتائج.

وعبّرت عن ارتياحها للمسار المعتمد الذي لا بد أن ينتهي إلى تشكيل الحكومة وانطلاق عجلة العمل بورشة الاصلاح المطلوب.

وشددت على أهمية توسيع نطاق التعاون مع الرئيس المكلف، والتزام مقتضيات التهدئة السياسية وتجنب الخوض بسجالات تنعكس سلباً على مساعي التأليف.

ثانياً – توقفت عند الجلسة المخصصة الثلثاء لانتخاب اللجان النيابية، وتدراست المهمات التي ستوكل لأعضاء الكتلة على مستوى العمل التشريعي، واتخذت في هذا الشأن القرارات اللازمة.

ثالثاً – اعتبرت الكتلة أن الخوض بمسألة العلاقات اللبنانية – السورية، على صورة ما يجري من خلال بعض المواقف والتصريحات، هو خوض في غير محلة، وان وجهات نظر الأطراف لا تعني بالضرورة انعكاساً لرأي الدولة ومؤسساتها المختصة، وعليه فإن ما يصدر من مواقف يعبّر فقط عن رأي أصحابه، وان مجلس الوزراء هو الجهة المخولة تحديد السياسات ومسار العلاقات خصوصاً في ما يتصل بالملفات الخلافية على غير صعيد.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل