“المسيرة” – الصهر مدبلجًا

"المسيرة" - الصهر مدبلجًا (عماد موسى)

 

“آخر مشهد” – كتب عماد موسى في مجلة “المسيرة” – العدد 1690:

يخلق من الصهر أربعون. لا أعرف منهم إلا ثلاثة أقدّر فيهم الموهبة والكفاءة وعلو الكعب. فبيرات البيرق صهر فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان متزوج من إسراء ابنة أردوغان منذ العام 2004، أي عندما كان عمه رئيسًا للحكومة التركية ورئيسا لحزب العدالة والتنمية وللصهر ثلاثة أولاد. ما إن وصل العم رجب إلى رئاسة الجمهورية وصل معه بيرات إلى بعبدا. العفو وصل بيرات إلى القصر الفخم في أنقرة وجبراننا وصل إلى بعبدا أو كاد وتولى حقيبة الطاقة والموارد الطبيعية في العام 2015 في حكومة داوود أوغلو سائرًا على خطى معالي الوزير جبران باسيل الذي تولى حقيبة الطاقة والمياه في حكومتي السنيورة (2008) ونجيب ميقاتي (2011). وفي الأمس القريب طلب من عمه حقيبة المال فاستجاب له يلدريم: نقي عمو الوزارة اللي بتعجبك. كان للصهر التركي ما أراد فيما صهرنا بيتمرمص قلبو وما بيقدر يشيل حقيبة المال من تم السبع نبيه.

دخل بيرات البرلمان التركي نائبًا في الدورة الأخيرة وكذلك جبران بعد محاولتين فاشلتين. يصغر صهر أردوغان صهرنا بعشرة أعوام (38 سنة)، ولديه مثل صهرنا 3 أولاد، أما على مستوى النشاط الخاص فقد شغل بيرات سابقا منصب رئيس شركة “كاليك” القابضة فيما صهرنا قابض على شركات هندسية وقابض حالو وليًا للعهد.

وكي تكتمل الصورة يبقى أن أعرف إذا بيرات بينام أو ما بينام. وهل أن بيرات هو جبران مدبلج إلى العربية أو جبران هو بيرات مدبلج إلى التركية؟ ومن يملك نفوذًا أكبر في السلطة: بيرات أو جبران أو جاريد صهر ترامب المولود كوشنير والمتأهل من إيفانكا ولديه، يا للمصادفة أيضًا، ثلاثة أولاد: صبيان وبنت.

بجد، بيّ الكل وأمبرطور تركيا وفخامة الرئيس ترامب “موفقين” بأصهرتهم، المفوّهون منهم والساكتون على مضض. وما أعز من الولد إلا صهر تأتمنه على الغالي والرخيص والمُلك والإرث والنهج والتكتل والوطن والمستقبل والتحرير والتمرير والتعطيل والتشكيل وشيل على قدك شيل.

عسى أن أوفّق في السنوات المقبلة بصهرين دسمين وفق دفتر مواصفات:

يُفضل أن يكون الصهران مارونيين: واحد إبن المؤسسة العسكرية والثاني إبن بيت سياسي أو صالون سياسي وفي أسوأ الأحوال إبن مطبخ سياسي. للأول أمل في أن يصبح قائد لواء ثم قائد جيش ثم رئيسًا. وللثاني حظ أن يرث مقعدًا نيابيًا عن والده.

يفضل بالصهرين أن يكونا رياضيين: تسلق قمم. فوتبول. ركض سريع. تنس. لدي نموذجان أمامي.

أطمح إلى مصاهرة شاب طويل قوي الشخصية والشكيمة وطموح، وآخر مربوع القامة جذّاب ديوّس ذكي حربوق كيف ما بتزتو بيجي واقف قدامي: عمي تاج راسي أنا رهن إشارة بنانك. حلوة التشكيلة صهر فتيّ وصهر ناضج.

وإن تعذر إيجاد صهرين مارونيين يتقنان العربية فلا بأس من صهرين مدبلجين بمستوى جاريد وبيرات حتى لو كان من الأورثوذكس المش قادرين يوصلوا حتى إلى نيابة مجلس الوزراء بقوة مار متر ومار نقولا الذاتية.

وفي أسوأ الحالات، إن لم يبتسم الحظ لنجمتي عمري فوليّ عهدي شاب تتمنى ألف صبية أن تتقرب منه وأنا حاطط عيني (له)على صبية يملك والدها نفوذًا واسعًا ضمن معسكر “لبنان القوي” كي تكون كنتي وصوتي في المملكة اللبنانية الدستورية ذات السيادة، لكن أخشى ما أخشاه أن أضطر إلى توقيع وثيقة تفاهم مع والدها. في مثل هذه الحال بلا العروس وبلا “سآلة” والدها.

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

 

 

 

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل