مصدر قواتي: المطلوب التعاون مع الحريري ولا مجال لتشكيل حكومة امر واقع على حساب “القوات”

إعتبر مصدر قواتي أن لا حل للاشكالية الحكومية المسيحية الا عن طريق حوار سياسي مباشر بين رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع ووزير الخارجية جبران باسيل، مؤكدًا ان “القوات” تقدمت خطوات الى الامام في مجال تقديم التنازلات للمصلحة الوطنية تجاوبًا مع رغبة الرئيس المكلف سعد الحريري الذي تمنى على جعجع في لقائهما الاخير في بيت الوسط تبريد الاجواء الساخنة مع “التيار” ووقف السجالات ليتسنى في ضوء ذلك استئناف المواصلات على خط التشكيل، فكان له ما اراد، ثم بالاعلان عن استعداد الحزب لتدوير الزوايا شرط ان يلاقيه الطرف الاخر في هذا التدوير لا ان يبقى متمترسا خلف سواتر فرض شروط وفيتوات على عملية التشكيل، ما دفع الرئيس الحريري الى التذكير بأنه هو من يشكل الحكومة وما على الاطراف السياسية الا تسليمه المطالب التي تريد من دون ان تفرض فيتوات على اطراف اخرى من تحت الطاولة، وتفرض نفسها وليّة امر “الحكومة”.

وفي حديث الى “المركزية”، اشار المصدر الى ان مسار التشكيل متوقف بالكامل راهنًا، موضحًا ان المطلوب من القوى السياسية كافة التعاون مع الرئيس المكلف لا عرقلة الجهود الجبارة التي يبذلها في اتجاه انجاز مسودة يطرحها على رئيس الجمهورية تكفل ولادة الحكومة والانطلاق نحو بدء تنفيذ التزامات مؤتمر “سيدر” الذي يشكل المعبر الوحيد لانقاذ الوضع الاقتصادي.

 

ويلفت المصدر إلى ان لا مجال لتشكيل حكومة امر واقع على حساب “القوات اللبنانية” والحزب “التقدمي الاشتراكي”، وليس الرئيس المكلف في هذا الوارد مطلقًا، التزامًا بقناعته الشخصية بضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تمثل الجميع اولا ثم ببيئته السنية بالظروف المعروفة التي تحكمها وصولا الى الواقع العربي الذي لا بد الا ان يأخذه في اعتباراته التشكيلية.

خبر عاجل