المسيحيون أثلاث ثلاثة (الياس الزغبي)

حين تطالب “القوات اللبنانية” بثلث المقاعد الوزارية المسيحية على قاعدة نيلها ثلث أصوات المسيحيين تكون محقة، ولكنها تقول نصف الحقيقة.

الحقيقة الكاملة هي أن الثلثين الباقيين موزّعَين كما يأتي:

– ثلث لـ”تكتل العهد” بشقَّيه الحزبي (تيار عوني) والقوى الحليفة.

– والثلث الثالث يتشكّل من “الكتائب” و”المردة” و”القومي” والأحزاب المسيحية الأخرى التي لم تحصل على مقعد نيابي (الأحرار والكتلة مثل ًا)، مع مروحة واسعة من المستقلين أبرزهم فائزان (المر ويعقوبيان) وكثر لم يحالفهم الحظ أبرزهم فارس سعيد وبطرس حرب ، وكذلك المسيحيون الذين صوتوا لمرشحين مسيحيين في أحزاب وتيارات أخرى (المستقبل، الاشتراكي، أمل، حزب الله، الشيوعي، اليسار الديمقراطي…).

ولذلك، يجب تمثيل المسيحيين بصورة عادلة في أي حكومة ثلاثينية على قاعدة الأثلاث الثلاثة: ثلث للقوات (5)، وثلث للتكتل العوني (5)، وثلث للقوى الأخرى (5)، وتكون حصة رئيس الجمهورية من تكتله، أو بتنازل كل ثلث عن مقعد لمصلحته.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل