كلية الصيدلة في جامعة الـ “LAU” تحتفل بالباس الوشاح لخريجيها

احتفلت كلية الصيدلة في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) بتقليد (الباس) الوشاح الى خريجيها في احتفال تخلله تقديم جائزة “سارة الخطيب”. واقيم الاحتفال في قاعة سيلينا قربان للاحتفالات في حرم جبيل الجامعي. وتقدم الحضور مساعد الوكيل الاكاديمي للمشاريع الخارجية وسيم شاهين ممثلًا رئيس الجامعة جوزف جبرا والوكيل الاكاديمي جورج نجار، وعميد كلية الصيدلة عماد بطيش، وعميدة كلية آليس رامز شاغوري للتمريض آناهيد كولويكي، وحشد من الاساتذة واهالي الطلاب الخريجين.

وبعد دخول الخريجين والنشيد الوطني ونشيد الجامعة، تحدث عريف الاحتفال انطوني كامبوشيا مرحبًا ومقدمًا الدكتور شاهين الذي نقل تحيات الرئيس، وتوجه الى الاهالي بالتحية والشكر على الجهود التي قاموا بها لتأمين وصول اولادهم الى مرحلة التخرج. كما خص الطلاب بالتهنئة على الجهود التي بذلوها من اجل اتمام دراستهم، وطالبهم ببذل المزيد من اجل الحفاظ على التفوق والريادة.

وتمنى على الخريجين تحديد اهدافهم في الحياة والعمل من اجلها بشكل نوعي ومتقدم. واضاف ان كلية الصيدلة في الجامعة اللبنانية الاميركية (LAU) اصبحت معروفة بنجاحاتها وتفوقها وهذا ما يجب ان يكون عامل فخر للخريجين. وشدد شاهين على اهمية الخريجين في صناعة التغيير شرط الالتزام بالمعايير الاخلاقية والادبية والطبية في مهنتهم واحترام خصوصية المريض وشخصيته، وختم متمنيًا النجاح للجميع.

وتلاه عميد كلية الصيدلية عماد بطيش الذي تمنى على الخريجين عدم التوقف عن اكتساب المزيد من المعارف، لأن العلم هو اساس كل تقدم وتفوق. وطرح بطيش اسئلة عدة عن مستقبل مهنة الصيدلة وما سيكون عليه العلاج الطبي مستقبلًا، في ظل التطورات العلمية المتسارعة ودخول “الروبوت” وادوات الذكاء الاصطناعي على تفاصيل هذه المهنة. وحض عميد كلية الصيدلة طلابه الخريجين والخريجات على الاهتمام بالمرضى الى اقصى حد ممكن بدءًا من الدواء وصولًا الى مراحل العلاج المختلفة. كما تمنى عليهم التعاون مع القطاعات الطبية الاخرى من اجل مصلحة المرضى وعافيتهم. وختم بتهنئة الاهالي والخريجين.

ثم كانت كلمة للخريجة سينثيا صدقة بإسم رفاقها، لتبدأ بعدها مراسم تقليد  الوشاح الى 29 طالبًا وطالبة ممن اتموا دروسهم في علوم الصيدلة، ومنهم من حصل على جوائز بسبب تفوقهم وتمايزهم وهم على التوالي: ايفون فغالي جائزة اعلى علامات، انطوني زيادة جائزة افضل اداء احترافي للطلاب، دارين ياسين جائزة افضل اداء متمايز في العيادة، ريان عكاوي جائزة افضل طالب متفاعل مع محيطه، سينثيا صدقة و احمد العويني جائزة اعلى معدل علامات، احمد العويني ومايا نصار جائزة افضل اداء.

كما جرى توزيع شهادات تقدير لممثلي صفوف الصيدلة، وهم: غاييل مطر، سيلفيا بطرس، طوني نوفل، غالب اسماعيل، ميرا المصري، كارل عون، اودرا حنون، جويل عطاالله، جوانا ابي صعب، لاميس ابو رسلان.

وختامًا منحت عائلة الخطيب، جائزة ابنتهم طالبة كلية الصيدلة الراحلة سارة الخطيب والتي عانت من صراع طويل وصعب مع مرض السرطان، الى الطالبة تاتيانا حداد التي عانت بدورها من المرض وتمكنت من مواجهته. والجائزة مخصصة للشجاعة، والتصميم، والارادة الطيبة، والامل وتقديم نموذج مثالي يقتدى به للاخرين على كافة المستويات.

ثم جرى التقاط الصور التذكارية للاساتذة والخريجين والاهالي، وحفل استقبال.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل