“المسيرة”: شعب فاسد

 

 

آخر مشهد – كتب عماد موسى في مجلة “المسيرة” – العدد 1671:

بعدما استعدت من أبيات شعري الخالدة هذه اللمعة المتوهجة:

“إذا الشعب أراد مكافحة الفساد لا بدّ أن يستجيب القدر

ولا بد للتغيير أن ينبلج ولا بد للعهد أن ينتصر”

وبعد قراءتي واحدة من الجمل المأثورة والمؤثرة والآسرة المنحفرة عميقاً في وجدان السوشال ميديا “لا إصلاح في مجتمع لا يريد شعبه مواجهة الفساد فيه”

وإني إذ تنسمت في مليونية “حزب سبعا” ـ الأقوى من نهائي مونديال روسيا ـ وجود رغبة شعبية عارمة في اقتلاع الفساد من أساسه العثماني.

وجدت أن الوقت آن كي يلعب الشعب دوره في مواجهة الفساد أينما وُجد. فإن ثبُت للشعب بما لا يقبل الشك تفشي الفساد والرشى في الدوائر العقارية ينظّم (الشعب) يوماً وطنياً لإسقاط هذه الدوائر على رؤوس موظفيها يتخلله حرق الملفات والخرائط والمكاتب.

وإذا تبين للشعب وجود صفقات مشبوهة في تلزيمات المطار يجتاح المدارج ويعتقل يوسف فنيانوس وفريق عمله. بعد التحقيق يحيل الشعب معاليه إلى مفوض الثورة نعمت بدر الدين ويبلغ قصر بعبدا أولا بأول بمجريات التحقيق وملف الزفت الإنتخابي منذ سنة 1943 حتى اليوم.

وبالنسبة إلى فواتير مواتير (جمع موتور) الكهرباء؟ فليبدأ الشعب بمعالجة أساس المشكلة بتلقين أصحاب المولدات دروساً لن ينسوها ما بقي في عروقهم فولت واحد وليباشروا(أفراد الشعب) اليوم قبل الغد تركيب عدادادات. ما تكونوا ناطرين سيزار يركب عدادات؟

ولازم قبل كل شي يصرخ الشعب بالعالي بوج الظلم مع جوليا أو من دونها. وفي هذا الإطار يجري حزب 7 دورات تدريبية على الصراخ المدوّي المزلزل.

يجب أن يقوم الشعب ويتحرك. لا يمكن ترك الشغل كله على ربان السفينة. اشتغلوا شي. شو عملتوا بملف التجنيس؟ حدا قدّم معلومة للأمن العام؟ شو عملتوا بملف النازحين؟ حدا تلفن للمعلّم؟ شو عملتوا بمعالجة ملف النفايات والمطامر والمحارق ومعامل التسبيخ والروائح الطالعة من عقود مجلس الإنماء والأعمار؟ الدولة في انتظار الشعب كي يفعل شيئاً. أقله التنكيل بوزراء البيئة السابقين.

ماذا فعل الشعب بموضوع الرشوة المتفشية في جسم القضاء؟

ماذا فعل بملف بنك المدينة؟

ماذا فعل لكشف المخالفات المريعة لقانون الإنتخاب؟

ماذا فعل لترشيق الإنفاق وقطع الحساب؟

ماذا فعل لتسريع العمل في جسر جل الديب؟

ماذا فعل بموضوع الضمان الإجتماعي؟

ماذا فعل بسارقي المساعدات القطرية بعد حرب تموز؟

ماذا فعل لضبط الزراعات الممنوعة في محافظة البقاع؟

ماذا فعل لكشف صفقات المناقصات؟

ساعدوا العهد يا ناس كي يساعدكم ويؤمن لكم المستقبل الزاهر والواعد.

ماذا فعل الشعب لضمان حقوق صغار مساهمي سوليدير؟

ماذا فعل لوقف التهرب الضريبي؟

ماذا فعل الشعب لكشف المعتدين على الأملاك البحرية بالتواطؤ مع مسؤولين في الدولة؟

شخصياً أشعر بالخجل أنني لم أقم بدوري كمواطن بمكافحة الفساد. وما لقطت بعد ولا فاسد. ولا دزيت على فاسد في مكتب الشكاوى التابع لابن منطقتي الحبيبة الوزير نقولا تويني حماه الله من صيبات عيون الفاسدين.

لكن بعد هزة الضمير المترافقة مع ارتعاشة وطنية ـ شعرية تحركت نخوتي الذهنية وها أني أدعو اليوم بإلحاح إلى تكليف شركة ماكينزي بإجراء دراسة جديدة وهذه المرة حول الشعب اللبناني الذي يرفض مواجهة الفساد. رائد خوري يتفاوض مع ماكينزي وبيلزِّمُن الدراسة وبيحاسبُن.الوضع لا يحتمل.عن جد شي بيقرّف. شو هالشعب الأمي الغبي النَّيْ التنبل البليد المرتشي الراضي بواقع الحال اللي ما بيعرف يألّف حكومة وطنية تكافح الفساد وتضع خطة نهوض وتنتهج نهج إصلاح!

 

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل