أبو الحسن من العبادية: حقوقنا في الحكومة ليست توسلًا ولا استجداء

جدّد عضو “اللقاء الديموقراطي” النائب هادي أبو الحسن “الدعوة إلى التواضع والواقعية وإلى إزالة العقد من طريق الرئيس المكلف سعد الحريري، والإسراع في الخروج من حالة المراوحة رأفة بالوطن والمواطن”، مؤكدًا “اننا لسنا ممن يهادنون أو يسايرون على حقوقنا، ونقول كلمتنا ونمشي، لكننا نعمل دوما من منطلق حرصنا على وحدة هذا البلد، ومستقبله ومستقبل الإنسان فيه، مشددين على ضرورة التعامل بحكمة وعلى وحدة المعايير في إدارته”.

وخلال رعايته حفل افتتاح مهرجانات العبادية في المتن الاعلى التي تنظمها جمعية الهدى الخيرية في البلدة، نوه ابو الحسن ببلدة العبادية “التي تمثل أروع نموذج عن لبنان، وتجسد فكرة التنوع والتسامح والعيش الواحد”، وأثنى على عمل جمعية الهدى الخيرية مهنئا القيمين عليها ب “هذا النشاط السنوي الهادف”.

ولفت الى ما تعنيه هذه المهرجانات من “إصرار على الخروج من حالة الركود الإقتصادي والإجتماعي، وبما ترمز إليه من نضال إنساني واجتماعي، هدفه الحفاظ على لقمة العيش، وبما تجسده من إضفاء للروح والحيوية على هذا الجو العام القاتم والمقلق الذي يجب ألا يطول”.

وفيما استذكر قول المعلم الشهيد كمال جنبلاط “الحياة ليست توسلا، ولا استجداء، ولا استعطافا، بل إنها قوة خالقة وفعالة باستمرار”، قال: “هكذا هي الحياة بنظر معلمنا، وهكذا هي المناصب والأدوار بنظرنا، فلا يمكن أن تأتينا توسلا ولا استجداء ولا استعطافا، فيما نحن القوة الحاضرة والوازنة والفاعلة فيها باستمرار، خصوصا وأننا نحن الذين دفعنا وما زلنا في الحياة السياسية والإجتماعية في هذا البلد نحو الوحدة والإستقرار”.

وختم مؤكدًا أن “الحزب التقدمي الإشتراكي، قيادة ونوابا ووزراء، يضع نصب العيون سلسلة أعمال تهدف لتمكين المرأة الريفية وتثبيت الشباب في أرضهم، كي يبقى هذا الجبل حصنا منيعا في وجه اعاصير السياسة وأمواجها الغادرة”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل